حرق كمية من مخلفات الرعاية الصحية بخورمكسر بطريقة خاطئة ومكتب البيئة بعدن يحذر (صور)

عدن(عدن السبق)خاص:

أقدمت مستشفى الجمهورية بخورمكسر، اليوم الأثنين، على حرق كمية من مخلفات الرعاية الصحية للمستشفى بطريقة خاطئة.

 

حيث غطت أدخنة المخلفات جزء من مدينة خورمكسر، ما ادى إلى وقوع حالات اختناق من اهالي المنطقة القريبة من سور مستشفى الجمهورية.

 

وحذر نائب مدير عام الهيئة العامة لحماية البيئة بعدن د. وليد الشعيبي، من الطريقة التي تستخدمها ادارة مستشفى الجمهورية بالتخلص من مخلفات الرعاية الصحية، موضحا بأن الحرق الخاطئ لمخلفات الرعاية الصحية هو من مسببات امراض السرطان.

 

وقال الشعيبي، في تصريح خاص لموقع (عدن السبق)،: ” أتوجه بهذا البلاغ الى وزير الصحة ومدير مكتب الصحة في العاصمة عدن حول عملية التخلص من نفايات الرعاية الصحية الخطيرة في مستشفى الجمهورية العام والمستوصفات الاخرى في العاصمة عدن بطريقة الحرق الجزئي للنفايات وهي طريقة خاطئة وغير ملائمة تتسبب في إطلاق الملوثات في الهواء واطلاق مواد الديكسونات والفيرونات في رماد الحريق وهدة مواد تصنف بانها مواد مسرطنة وذات سمية كبيرة جدا “.
لافتاً الى ان ” معالجة النفايات الخطرة تحتاج الى درجة حرارة عالية تتراوح ما بين 850 – 1100 م على ان يتم ذلك في محارق حديثة صممت لهذا الغرض “.

 

وأضاف متسائلا،: ” نعلم ان الصليب الاحمر كان قد زود هيئة المستشفى بمحرقة تساعدهم في عملية التخلص الآمن والسليم للنفايات الطبية الخطرة , ونعلم ايضا ان الصليب الاحمر وهيئة البيئة قد نظمت دورة تدريبية لعمال النظافة في المستشفى في مجال ادارة المخلفات والتخلص الآمن والسليم للنفايات الخطرة منذ ما يقارب العام فأين هي المحرقة واين الإدارة السليمة واين و اين ..؟”.

 

وأختتم نائب مدير الهيئة العامة لحماية البيئة د. وليد الشعيبي تصريحه قائلا،: ” اذا كانت حياة الاهالي في الاحياء المجاورة لحوش المستشفى حيث يتم الحرق لا تعنينا!! نتمنى من المسئولين اغلاق المستشفى وتحويله لحديقة افضل من ان نعالج حالة ونتسبب في موت الف حالة وكفى الاهالي في عدن شر السرطانات “.

 

وكان أهالي مدينة خورمكسر، شكو تضررهم من قيام المسئولين في مستشفى الجمهورية من إحراق مخلفات الرعاية الصحية الخطرة.

شاهد أيضاً

عاجل: استهداف منزل قائد شرطة الممدارة بعدن

أفاد مصدر أمني