سرقة صور من مركز تجميل شهير.. ونجوم كبار “على أعصابهم”

(عدن السبق)وكالات:

يعيش عدد من النجوم الكبار في بريطانيا على أعصابهم، بعدما قالت جماعة قرصنة إلكترونية إنها سرقت صورا للمشاهير وهم يخضعون لعمليات تجميل.
وبحسب ما نقلت صحيفة “صن” البريطانية، فإن جماعة “دارك أوفرلود” المعروفة استطاعت أن تقرصن صورا مثيرة للنجوم داخل مصحات مرموقة.

ويظهر بعض النجوم عراة في الصور، وتشمل العمليات كلا من شطف الدهون والأنف والثدي، ويخشى المشاهير أن تسبب الصور المسروقة حرجا أمام الجمهور.

وتضم الصور عددا من النجوم الذين كانوا ينفون بشكل قاطع خضوعهم لـعمليات التجميل، ويؤكدون أن مظهرهم الخارجي طبيعي بشكل كامل.

وتجري الشرطة البريطانية والمركز الوطني البريطاني للأمن السيبراني، تحقيقا في التهديدات التي وجهتها جماعة القرصنة.

ورجح خبراء أن تكون مصحتا “لندن بريدج” للجراحة التجميلية و”إيستتيك كلينيك” من أبرز المصحات التي تعرضت لعملية القرصنة.

ويحرص بعض النجوم على إحاطة جراحتهم التجميلية بكثير من السرية، لكن عملية القرصنة، لم تقتصر على كشف خضوعهم للتدخل الطبي فقط، بل إنها حصلت على صور في أوضاع عارية.

شاهد أيضاً

“مفتاح الحمض النووي” سيمكن البشر من تجديد أطرافهم المفقودة مستقبلا!

كشف تقرير جديد أنه ستكون لدى البشر ذات يوم القدرة على إعادة أجزاء من أجسادهم