التصالح والتسامح الجنوبي

بقلم/ منصور زيد

التصالح والتسامح والتضامن الجنوبي الجنوبي مبداء انساني عظيم يعبر عن ثقافة وقيم الانسان الجنوبي المتطلعة للحب والسلام وروح التعاون والاخاء ..وسمو وترفع انساني لتجاوز الماضي الاليم نحو بناء حاضر ومستقبل جنوبي يسودة الاخاء والود والقبول بالاخر والشراكة الوطنية الحقيقية..
نعم الفرصة امامنا جميعا للعمل بهذا المبداء وتعزيزه والحفاظ عليه. من خلال فكر وسلوك جنوبي يتجسد في الواقع فعلاً لا قولٍ…نعم الفرصة امامنا جميعا ونحن على اعتاب الذكرى الثالثة عشر لاعلان التصالح والتسامح والتضامن الجنوبي الذي اصبح اهم منجز وطني جنوبي حقيقي حققه شعب الجنوب.. مهما اراد البعض استغلاله لضرب وحدة الجنوبيون ..
لنجتمع اليوم كجنوبيون بعضنا البعض ونجلس لحل مشاكلنا وخلافاتنا ونقبل بعضنا البعض ونتجاوز كل مايعيق تقدمنا نحو بناء دولتنا المستقلة….
كفى. خلافات وتدمير لقيمنا ومبادئنا ولوطننا
كفى مكابرة وتكبر من اجل مصالح ذاتية وتلبية لاجندات على حساب تطلعات شعبنا والتي تزيد من استمرار معاناته وتفريط بتضحياته الكبيرة والتي دفعها شعبنا منذو عقود…

تعالوا يامن كنتم سببا في دمار جنوبنا ومنجزاته الوطنية وجعلتم جيل بعد جيل يدفع ثمن اخطائكم الى يومنا هذا وسيظل بسبب اصراركم على عدم الاعتراف بالاخطاء والتنازل لشعبكم ووقوفكم الى جانبه في تحقيق تطلعاته
تعالو تصالحوا…تسامحوا..تضامنوا..لاجل شعبكم الذي تصالح وتسامح نيابة عنكم…

شاهد أيضاً

7/7 الأسود.. العدوان الثلاثي وحلم العودة

مقال/ وليد الشعيبي.. 7/7 الأسود.. العدوان الثلاثي وحلم العودة..