أنتم فاشلون ..!

بقلم/ محمد صالح حبتور

يتردد هنا وهناك أن الجنوبيين فشلوا، وأنهم ليسوا رجال دولة، ولا يستطيعون إدارة أراضيهم..!
في عهد المُجمَّد عفّاش، كانت هناك شبه دولة، معاقة كسيحة ضعيفة هشة، انهارت عند اول هزّة، وخلَّفت فراغ مُخيف مُغري للمتربصين، وقد افترسوها كالضباع الجائعة..!

رغم الإبعاد المتعمد لأبناء الجنوب عن الجيش والأمن في تلك الدولة، إلا أنهم انتفضوا ووقفوا سداً منيعاً ضد جحافل الضباع القادمة من الشمال، قاتلوا وانتصروا، وتكسرت هيبة المشروع الإيراني على اسوار الباسلة عدن.

نجحنا، ورغم ذلك يُقال أنتم فاشلون..!

إنتشرت جماعات الموت الإرهابية، شأنها شأن ضباع الشمال، ولم يكن لأبناء الجنوب من بُد إلا محاربتها، فحاربوها وطهروا مدنهم وطردوا أصحاب الرايات السوداء منها، واليوم يلاحقون جرذانها أينما كانوا…

نجحنا، ورغم ذلك يُقال أنتم فاشلون..!

كانوا يراهنون على الإقتتال الجنوبي، ورغم تعدد فصائل المقاومة الجنوبية وكثرتها، لم يحصل اقتتال ولم نتناحر بيننا، كما يحدث في ليبيا وسوريا وغيرها من مناطق الصراع عند غياب الدولة وأجهزتها الأمنية…

نجحنا، ورغم ذلك يُقال أنتم فاشلون..!

بعد النجاح العسكري وحسم المعركة في الميدان، كان لا بُد من وجود كيان سياسي موحد لكل أبناء الجنوب، ورغم كل المؤآمرات والدسائس، تم الإعلان عن قيام المجلس الإنتقالي الجنوبي، ليكون واجهة لمطالب الشعب أمام العالم، لينجح في الداخل والخارج، وننتظر منه الكثير…

نجحنا، ورغم ذلك يُقال أنتم فاشلون..!

كثيرة هي النجاحات التي تحققت، والعمل مستمر، والجهود متضافرة للوصول بالجنوب لبر الأمان، بعيداً عن العصابات الحُمر وكهنة جبال مران في الشمال..!

المؤلم ليس أن يردد هذا الخطاب أحد أبناء الشمال، بل المؤلم أن تردده أنت أخي الجنوبي، فقط لأن ثُلة من إعلاميي الدفع المسبق تردده وتعيده مراراً وتكراراً، خدمة ووفاء لمن يدفع لها..!

قفوا في وجه كل من يقول أنكم فاشلون، إرفعوا رؤوسكم وأنظروا مباشرة لعينيه وأقتلعوها بنظراتكم الواثقة، فلم نقدم كل هذه التضحيات ليأتي هذا الأحمق أو ذاك وبكل بساطة يرمينا بالفشل..!

لأننا بالفعل نجحنا، ورغم ذلك يُقال أنتم فاشلون..!

#لن_يمروا

شاهد أيضاً

هل يعيد اردوغان الامانة !!!

مقال/ أنيس شوطح .. هل يعيد اردوغان الامانة !!!