بعد قصف المليشيا.. الأمم المتحدة: حريق مطاحن البحر الأحمر ضربة لملايين الجياع في اليمن   

(عدن السبق) متابعات:

استنكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، قصف مليشيات الحوثي الانقلابية لصوامع ومطاحن البحر الأحمر في الحديدة. وقالت الأمم المتحدة،  إن نشوب حريق في مطاحن البحر الأحمر بمحافظة الحديدة، يعد ضربة لملايين الجياع.

وقال البيان إن التقارير تشير إلى أن حريقًا شب في مطاحن البحر الأحمر الواقعة على المشارف الشرقية لمدينة الحديدة ما ألحق أضرارًا باثنتين من الصوامع. وأضاف البيان أن لدى برنامج الأغذية العالمي حاليًا 51 ألف طن متري من القمح مخزنة في مطاحن البحر الأحمر، وهو ربع مخزون القمح في البلد، ما يكفي لإطعام 3.7 ملايين شخص لمدة شهر. ولفت إلى أن برنامج الأغذية العالمي لم يتمكن من الوصول إلى المطاحن منذ سبتمبر 2018 بسبب القتال في الحديدة. ونقل البيان عن «ليز غراندي»، منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن قولها: نفقد هذا القمح في وقت صعب للغاية، حيث يعاني أكثر من 20 مليون شخص يمني، أي ما يقرب من 70 % من إجمالي عدد السكان، من الجوع” وقال ستيفن أندرسن، المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي، إننا قلقون للغاية من تضرر بعض مخزونات القمح لدينا في مطاحن البحر الأحمر، بحسب المصدر ذاته. وتابع: يحتاج البرنامج بشكل عاجل للوصول إلى مطاحن البحر الأحمر حتى نتمكن من تقييم مستوى الضرر والبدء في نقل مخزون القمح غير المتضرر إلى مناطق تعاني من احتياج شديد في اليمن.

ويقدم برنامج الأغذية العالمي مساعدات لما يقرب من 10 ملايين شخص في جميع أنحاء اليمن ومن المقرر أن يصل الدعم إلى 12 مليون شخص. وكان المركز الإعلامي لألوية العمالقة – جبهة الساحل الغربي، أعلن عن قصف مليشيات الحوثي الانقلابية لمطاحن وصوامع البحر الأحمر في مدينة الحديدة بقذائف الهاون والهاوزر. وأكدت مصادر محلية، أن المليشيات قصفت بعدد من القذائف مطاحن وصوامع الغلال التي يخزن فيها القمح ما أدى إلى احتراقه بالكامل وتضرر الصوامع الأخرى. وتدخلت فرق الإنقاذ لإخماد الحرائق المشتعلة التي التهمت المخازن والمطاحن للحد من الخسائر التي لحقت بصوامع الغلال. وكانت مليشيات الحوثي الانقلابية، قصفت الخميس الماضي، مطاحن البحر الأحمر في الحديدة. وأكدت مصادر مسؤولة، عن اندلاع حريق في إحدى صوامع مطاحن البحر الأحمر نتيجة استهدافها من قبل مليشيات الحوثي بقذيفة هاون. وتواصل مليشيات الحوثي تعنتها بخرق الهدنة الأممية لوقف إطلاق النار في الحديدة ولم تتوقف عن استهداف الممتلكات العامة والخاصة والأحياء السكنية بمختلف أنواع الأسلحة والقذائف.

شاهد أيضاً

مستشار هادي :الحوثي يتلقى الدعم والأسلحة من مناطق تحت سيطرة الشرعية

أكد الدكتور عبدالعزيز المفلحي، مستشار