“الخبجي” يلتقي القيادة المحلية لإنتقالي لحج

لحج(عدن السبق)خاص:

التقى الدكتور/ ناصر الخبجي عضو الامانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي ، صباح اليوم السبت ، في مقر القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمحافطة لحج ، قيادة ورؤوساء دوائر المجلس ، حيث كان في استقباله الدكتور/ فضل احمد هماش ، رئيس القيادة المحلية للمجلس م/ لحج ، مرحباً به شاكراً له زيارته التفقدية لتلمس سير اعمال القيادة المحلية في لحج.

وفي خلال حديثه تطرق الدكتور/ هماش عن الكثير من القضايا الهامه ، معتبراً العام المنصرم هو عام التأسيس والتخطيط للعمل التنظيمي والممنهج مشيداً بدور جميع اعضاء الانتقالي لما بذلوه من جهد ، ومنوهاً في حديثه بأن يكون العام الحالي 2019 هو عام العمل الجاد والمثمر مطالباً الجميع برص الصفوف نحو تحقيق الهدف السامي بأستعادة الدولة الجنوبية.

كما تحدث الدكتور / ناصر الخبجي، عضو الأمانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي ، عن جوهر قضيتنا الجنوبية شارحاً للجميع الشوط الكبير اللذي قطعته قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي ، برئاسة اللواء/ المناضل / عيدروس الزبيدي، على المستوى الخارجي وتفهم المجتمعين العربي والدولي لمطالب شعب الجنوب بأستعادة دولته الجنوبية ، وكذا في قطع الشوط الاكبر في توحيد الرؤوى لدى كافة الاطياف الجنوبية نحو هدف واحد متمثل بأستعادة الدولة، منوهاً بأن الجنوب يتسع لكل الاطياف الجنوبية المؤمنة بالحرية والاستقلال وإستعادة الدولة.

وبعدها ترك الفرصة للحاضرين للاستماع لملاحظاتهم وارائهم وكذا للصعوبات التي يواجهونها.

وفي كلمته الاخيرة استمع الحاضرون للرد على ملاحظاتهم وارائهم بكل شفافية من قبل الاخ الدكتور/ الخبجي عضو الامانة العامةللمجلس الانتقالي الجنوبي ، وفي اختتام اللقاء عبر الدكتور/ هماش عن شكره للدكتور ناصر الخبجي ابن لحج واحد ابرز قادتها الحراكيين ، ومحافظها السابق ، عن هذه الزيارة لتلمس اوضاع القيادة المحلية في لحج.

حضر هذا اللقاء كلاً من الاخ/ محمد احمد العماد نائب رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي م/ لحج،  وبحضور الاخ/ العميد/ احمد علي الرجاعي، رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي م/ الحوطة، والاخ/ محمد سالم الوعل، رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي م/ تبن، وكذا بحضور اعضاء الجمعية الوطنية، ورؤساء الدوائر في المجلس الانتقالي في محافظة / لحج.

شاهد أيضاً

شبوة.. سلطات الإخوان تلاحق القيادات العسكرية المنشقة عنها

بالتزامن مع الانشقاقات العسكرية المتتالية