العناوين

البُعد الإستراتيجي لسياسة المجلس الانتقالي مع دول التحالف وأهميته

بقلم/ أبوبكر باقاسي:

قد يختلف البعض في رويته ومن زاويته التي يراها تجاه مايقوم به الانتقالي من عمل مؤسسي وعمل دبلماسي من اجل الوصول بالجنوب الى طريق امن ودون تكاليف اكبر .. عمر ظهور الانتقالي وليد السنتين وهذا يعتبر بما قدمه من انجاز يفوق عمره ولادته ..

عمل عسكري شبه منظم ..

عمل دبلماسي نقل به القضية الجنوبية الى أفق اوسع عن محيطها الذي كانت فيه من 2007 كحراك وثورة جنوبية ..
وهذا بفضل الله وبفضل الابطال من القيادات وبفضل دماء الشهداء وعاصفة الحزم الذي يريد البعض التنكر لها وللدعم التي تقدمة دول التحالف وعلى راسها السعودية والإمارات ..

الرؤية الواسعة للمجلس الانتقالي والذي يقف الى جانبه التحالف العربي قد يراها البعض فشل وعدم قدرة على فرض أمر واقع في الجنوب وهذا خطاء .. نعم فيه قصور ببعض الجوانب واهمها الجانب الاعلامي ولكن ليس هذا دليل او صك ان الانتقالي لايعمل ولو كان لايعمل لما كانت كل هذه الحمله الموجهة ضد تحركاته من كل القوى اليمنية والجنوبية الموالية لها ..

أظن بما لايدع مجال للشك ان الانتقالي يعمل بروية اخرى ومن زاوية اخرى قد لاندرك ابعادها ..

الانتقالي يدرك ان اليمن تحت البند السابع

الانتقالي يدرك ان التحالف العربي هو المخول بالحرب باليمن ..

الانتقالي يدرك ان القوى اليمنية تتربص باي تهور يقدم عليه الانتقالي اذا فرض امر واقع بِما تملكه من اعلام وعلاقات سياسية وشرعية اممية وقرارات دولية ..

يدرك ايضاً ان مصالح دول كبيرة في أماكن الثروة والنفط والغاز والممرات الدولية ويجب التعامل معها بطريق دبلوماسية ..

لهذا يعمل بكل جهد لبناء موسسات جنوبية على اسس صحيحة ليس ليفرض بها امر واقع ويواجه الاقليم والعالم وهذا ما تتمناه عصابة صنعاء بكل اطرافها … لذا استوعب الدرس من الماضي وبدعم من الاشقاء بالتحالف ..

وكرس جهده على تضييف الخناق على الشرعية ووضعها امام العالم بزاوية الفشل الذريع..

وثانيا تجهيز مؤسساته ليقول للعالم نحن على استعدادنا الكامل لاستلام الجنوب وجاهزين بكل مؤسساتنا لذلك .. لان فرض أمر واقع دون امتلاك موسسات ودون امتلاك قرار وشرعية دولية يعتبر ضرب من الخيال .. واعتقد ان كلام وتصريحات القائد الزبيدي اننا نسعى الى جنوب آمن يَصْب بهذا الاتجاه باْذن الله .. فالانتقالي هو الحامل الفعلي لقضية الجنوب

واضح الهدف والرؤية .. لايمتلكها اَي مكون يدعي جنوبيته .. لهذا نتمنى ان يدرك الجميع أهمية البعد لاستعادة دولة الجنوب ..

فقد ذهبت على طبق من ذهب ..
ويدرك انها لن تعود على نفس الطبق ..

شاهد أيضاً

هل خذلت الأمم المتحدة  اليمن .. أم خذلها أبناؤها؟

  يجب على الشعب ال..