قائد الحزام الأمني في الضالع يوضح حقيقة اعتراض قواته لشاحنات بعض التجار في المحافظة

الضالع(عدن السبق)خاص:

اوضح العقيد “أحمد قائد القبة”، قائد قوات الحزام الأمني بمحافظة الضالع أن قواته ومنذ قدومها إلى المحافظة عملت على محاربة أعمال البلطجة وازالت جميع نقاط الجباية التي عانى منها الكثير من سائقي الشاحنات، والمسافرين على طول الطريق الممتدة من مدينة الضالع إلى بعض المناطق القريبة من محافظة إب.

 

 

وقال “احمد قائد” في تصريح صحفي لوسائل إعلامية : أن ثورتنا التحررية هي ثورة أخلاق لاثورة بلطجة ونهب وسرقة ،وان دماء الشهداء التي سألت وروت الأرض الطاهرة هي لأجل إحلال العدل والمساواة ونبذ العنصرية والمناطقية.

 

 

وأكد قائد الحزام الأمني في الضالع أن قوات الحزام وجدت لتأمين حياة المواطنين والحفاظ على ممتلكاتهم الخاصة والعامة أكانوا من أبناء الضالع او من أبناء المحافظات الأخرى.

 

 

داعيا التجار من أبناء المحافظات الشمالية إلى عدم الرضوخ لابتزاز ضعفاء النفوس والسماسرة الذين ينشروا الشائعات بان الحزام الأمني قطاع طرق يصادروا بضائع التجار الشماليين لكي يتمكنوا من الحصول على تلك البضائع لصالحهم أو جني مبالغ مالية بدعوا أنهم من يسهل مرور البضائع إلى المناطق الشمالية .

 

 

موضحا أن قوات الحزام الأمني لا تحتجز إلا المخالفين فقط كان تكون لديهم مواد ممنوعة من الاستيراد أو توجد في فواتيرهم بضاعة مخالفة لما هو موجود على متن الشاحنات “القواطر”.

 

 

وأشار العقيد “احمد قائد”، أن اخلاق أبناء الجنوب لا تسمح لهم منع أيا كان القيام بالتجارة أو تعيق عمله حتى إذا كان من المنتمين الى جماعة الحوثي , بشرط أن يلتزم بالنظام والقانون.

 

 

واختتم قائد الحزام الأمني حديثه بالقول أعداء الحزام الأمني والمتضررين من إحلال الأمن والاستقرار وحل مشاكل المواطنين في الضالع لن تفلح أساليبهم القذرة في تشويه صورة الحزام الأمني لأن الكل شعر بالإنجازات التي تحققت على الأرض، مؤكدا أنهم مستمرون في أداء المهام الموكلة إليهم مهما تكالب عليهم الأعداء.

شاهد أيضاً

بدء صرف رواتب ألوية الساحل الغربي عبر القطيبي

أعلنت شركة القطيبي للصرافة