العناوين

ورشة عمل تناقش التنسيق بين السلطة المحلية والمنظمات الدولية والأهلية الناشطة بدارسعد

(عدن السبق) خاص عدن:

عقدت بمديرية دارسعد في العاصمة المؤقتة عدن أمس الثلاثاء ورشة عمل خاصة لبحث آليات التنسيق بين السلطة المحلية والمنظمات الناشطة في المديرية .

وفي بداية الورشة التي نظمتها السلطة المحلية بمديرية دارسعد برعاية محافظ عدن احمد سالمين تحدث مدير عام المديرية رئيس المجلس المحلي محمد عبدالكريم جباري ؛ مؤكدا على أهمية إقامة الورشة التي اقتضتها الضرورة والحاجة إلى ايجاد آليات محددة وفعالة للتنسيق مع الهيئات الدولية و منظمات المجتمع المدني المحلية المتواجدة في المديرية .
وقال جباري إن الورشة تمثل فرصة سانحة للخروج برؤى تسهم في تطوير آليات التنسيق المعمول بها وتحسين مستوى العلاقة بين الطرفين للوصول إلى أفضل النتائج الممكنة والتي تصب في خدمة الفئات المستهدفة من طرف تلك المنظمات والهيئات .
واستعرض المدير العام جباري عددا من المشاريع التي يتم تنفيذها في المديرية وبعضها يمثل ثمرة من ثمار التعاون والتنسيق مع المنظمات الدولية والجمعيات الأهلية العاملة في المنطقة .
وانتقد بعض المنظمات التي قال إنها تكتفي بالدعاية الإعلامية ولا تنفذ ما تعد به ؛ مشيرا إلى أن هناك بالمقابل منظمات استطاعت أن تقدم أشياء ملموسة من خلال عملها ؛ مثمنا دور تلك المنظمات وجهودها في خدمة المديرية ومواطنيها .
من جانبه أكد الأمين العام للمجلس المحلي بالمديرية عبدالمنعم العبد على ضرورة التنسيق مع السلطة المحلية في الأنشطة التي يتم تنفيذها من قبل المجتمع المدني المحلي والهيئات الدولية ؛ مشيرا إلى أن السلطة المحلية أبدت وتبدي استعدادها للتعاون وتقديم العون لأي مشروع يخدم أهالي المديرية ويهدف لتحسين أوضاعهم المعيشية .
ونوه الأمين العام لمحلي دارسعد بمعاناة النازحين المتواجدين في المديرية ؛ موضحا بهذا الخصوص أن المنظمات المعنية تركز على بعض المخيمات وتهمل مخيمات أخرى يحتاج الموجودون فيها إلى الدعم والرعاية .

وطالب بتصحيح الوضع وإعطاء كافة النازحين الاهتمام والعناية اللازمة .

كما تحدثت في الورشة ممثلة المفوضية السامية لشؤون اللاجئين السيدة جاكلين التي أشادت بمبادرة السلطة المحلية لتنظيم الورشة ؛ مؤكدة على ضرورة مواصلة التنسيق والتشاور بين جميع الجهات المعنية .

وأوضحت أن الحاجة تقتضي التنسيق لتوزيع الجهد بين المنظمات والجمعيات التي تنشط في المنطقة من أجل تفادي الازدواجية في المشاريع؛ وضمان الوصول إلى أكبر عدد ممكن من السكان .

وكان المشاركون في الورشة قد تطرقوا إلى بعض الإشكاليات التي برزت في العلاقة بين السلطة المحلية وبعض الجهات؛ والسبل الكفيلة بحلها.

ووقف المشاركون في الورشة أمام ضرورة إطلاع الجهات المختصة في المحافظة والمديرية على طبيعة عمل تلك المنظمات والتنسيق مع السلطة المحلية والجهات الأخرى ذات العلاقة في إقامة الأنشطة والفعاليات المختلفة .

وأكد المشاركون على ضرورة التقيد بالقوانين والأنظمة في عمل المنظمات والهيئات الدولية ؛ وكذلك الحال بالنسبة للجمعيات الأهلية التي تمارس عملها في إطار المديرية .

وخلص المشاركون في الورشة إلى ضرورة مواصلة مثل هذه اللقاءات لتعزيز التواصل ومتابعة المشاريع التي يتم تنفيذها بالمديرية .

شاهد أيضاً

الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي تناقش الاختلالات التي رافقت فعالية المنصورة.

عقدت الهيئة الوطنية للإعلام