وزير النفط والمعادن: نأمل أن يكون 2019 عاماً جيداً لليمن

(عدن السبق) متابعات:

أعرب وزير النفط والمعادن أوس عبدالله العود في مقابلة مع رويترز عن أمله في أن يكون العام 2019 عاماً جيداً لليمن .
وأكد العود أن “الأمور بدأت تعود إلى طبيعتها” بعد أن تضررت صادرات اليمن من النفط الخام والغاز بسبب الحرب على مدى السنوات الثلاث الأخيرة.
وتمنى وزير النفط زيادة الإنتاج من النفط الخام إلى 110 آلاف برميل يوميا في 2019، على أن تلامس الصادرات حوالي 75 ألف برميل يوميا.
وأكد الوزير العود أن الحكومة ستحافظ على الإنتاج من أربع مناطق وتخطط لمد خط أنابيب إلى بحر العرب لاستئناف التصدير من هذه المناطق.
وذكر الوزير العود أن الحكومة تريد أيضا استئناف إنتاج الغاز الطبيعي المسال الذي توقف نتيجة الحرب.
وتوقع أن يرتفع إنتاج الغاز الطبيعي المسال في عام 2019 إلى 6.7 مليون طن وأنه يمكن تصدير نصف هذه الكمية.
وقال ”في عام 2020 نأمل أن نصدر كل إنتاجنا من الغاز الطبيعي المسال لاسيما للعملاء في آسيا“، مشيرا إلى أن شركات من بينها توتال وهنت أويل ومقرها الولايات المتحدة وشركات كورية تدير مشروع الغاز الطبيعي المسال.

شاهد أيضاً

السياسي “نجيب غلاب”يكشف كيف نقل الماوري الى لبنان

قال مدير مركز الجزيرة