بحضور البحسني.. 5 توصيات للاجتماع الثاني لصندوق التراث والتنمية بحضرموت

(عدن السبق)خاص حضرموت:

عقد يوم الأحد بحضرموت الاجتماع الثاني لمجلس إدارة صندوق التراث والتنمية والثقافة بالمحافظة؛ لمناقشة التقرير المالي والإداري للصندوق للعام المنصرم 2018. ورأس محافظ حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني الاجتماع، حيث أكد أن التراث والثقافة تحظى باهتمام كبير من قبل السلطة المحلية بالمحافظة، مبدياً استعداد السلطة لتقديم كل ما يلزم وتذليل كافة الصعوبات التي تعرقل سير النشاط الثقافي والتراثي بالمحافظة.

ودعا البحسني مختلف الجهات إلى تبني مشاريع ثقافية رائدة ونوعية وإعطاء مساحة واسعة للشباب في كل الأنشطة والبرامج والفعاليات التي تنفذ ضمن خطط صندوق التراث والتنمية والثقافة بالمحافظة. بدوره أكد وكيل حضرموت لشؤون الساحل والهضبة نائب رئيس مجلس إدارة الصندوق الدكتور سعيد عثمان العمودي، أن السنة الجديدة ستشهد تطويراً في عمل الصندوق والاهتمام بشكل أكبر بتحصيل الإيرادات والبحث عن إيرادات جديدة تمكن الصندوق من تنفيذ مشاريع أخرى في المجالات التي يهتم بها. واستعرض مدير عام صندوق التراث والتنمية والثقافة بمحافظة حضرموت عبدالحكيم بن قديم التقرير المالي والإداري لعام 2018، مشيراً إلى أن حصيلة نشاط الصندوق في الجانب الإداري تمثلت في العمل على تنظيم وإنشاء الأقسام الإدارية بالصندوق، والعمل على ترتيب أوضاع المتعاقدين بالصندوق واعتماد مرتباتهم، والقيام بإعداد موازنة تشغيلية وهيكل إداري للصندوق، واستخراج توجيهات من رئيس مجلس الوزراء بإعتماد موازنة تشغيلية للصندوق من الحكومة ولازالت المتابعات لإعتمادها جارية. وأوضح أن حصيلة النشاط تشمل واعتماد اصدار المجلات للمؤسسات الثقافية الحكومية والمنتديات الثقافية بحسب توجيهات المحافظ وبشكل فصلي وهي “مجلة المكلا الفصلية الصادرة عن مكتب وزارة الثقافة بالساحل، ومجلة عندل الفصلية الصادرة عن مكتب وزارة الثقافة الوادي، ومجلة الفكر الفصلية الصادرة عن منتدى المؤرخ سعيد عوض باوزير، ومجلة شرمة الفصلية تصدر عن منتدى شرمة الثقافي المشقاص”. ولفت إلى أنه من ضمن حصيلة النشاط الإداري للصندوق خلال العام المنصرم اعتماد موازنة شهرية للمكتبات العامة الرئيسية “مكتبة الأحقاف بتريم، المكتبة السلطانية بالمكلا” وتوفير الاحتياجات الضرورية لها بحسب توجيهات المحافظ، ودعم مكاتب وهيئات وزارة الثقافة بالساحل والوادي والمديريات وتغطية احتياجاتهم الضرورية، ودعم التجهيزات للمنتديات الثقافية الفاعلة وتغطية انشطتها، ودعم المبدعين للحالات المرضية، واستقبال قيادات العمل الفني والمنتديات الثقافية والإبداعية والمؤسسات الثقافية. واختتم مدير عام صندوق التراث والتنمية والثقافة بمحافظة حضرموت تقريره باستعراض خطة الأنشطة للعام الحالي 2019، والمتمثلة في استمرار إصدار المجلات الأربع الفصلية وطباعة 12 كتاباً، ودعم المبدعين والفنانين والموسيقيين والشعراء للعلاج بالخارج والداخل، ودعم التجهيزات للمنتديات الثقافية لـ24 منتدى ومؤسسة ثقافية فاعلة. وبّين أن خطة الأنشطة تضمنت دعم المهرجانات والمسوحات الأثرية والمشاركات الخارجية، وإقامة ورش وندوات ودورات عن التراث والموروث الثفاقي، وتنفيذ زيارات ميدانية لرصد وحصر المواقع الأثرية واصدار كتب توثيقية عن الموروث الثقافي، وإعداد برنامج توثيقي ميداني مصور مع المؤرخين. وخرج اللقاء بعدة توصيات في مقدمتها تنفيذ خطة الأنشطة والموافقة على البحث عن مصادر تمويل لتنفيذها، وتوفير عدد من قطع الأراضي لبناء مبنى للصندوق ومنشات تعود بعائد مادي له، واعتماد دعم مالي من الموارد المحلية التي تحصلها السلطة المحلية لتنفيذ خطط وبرامج الصندوق، وتشكيل لجنة لإقرار وطباعة الكتاب في الساحل والوادي.

شاهد أيضاً

رئيس انتقالي لحج يتفقد الخطوط الأمامية لجبهة حبيل حنش ثمران الحدودية

تفقد رئيس القيادة المحلي