5:59 صباحًا الثلاثاء ,19 أكتوبر 2021

محافظ الضالع يثمن لقائه مع منظمات الأمم المتحدة الاوتشاء ومفوضية اللاجئين واليونيسيف

الضالع (عدن السبق) خاص:

التقى اللواء الركن علي مقبل صالح محافظ محافظة الضالع رئيس المجلس المحلي بديوان المحافظة بممثلي منظمات الأمم المتحدة بديوان المحافظة الذي عقد استجابة للمناشدات الخاصة بالاوضاع الإنسانية التي تعيشها مديرية الازارق خاصه ومحافظة الضالع عامة من جهة ومن جهة أخرى مناقشة كثير من الانشطة والاحتياجات الخاصة بالمشاريع التنموية والخدمية والإنسانية للمحافظة التي تدرج ضمن خطة العام ٢٠١٩ م التي تنفذها الاوتشاء وشؤون اللاجئين واليونيسيف.

وفي اللقاء الموسع التقى المحافظ كلا من مسؤولة الشؤون الإنسانية (الاوتشاء) الاستاذة رانيا رفيق عبدالرحيم والاستاذة جيهان باوزير ممثلة منظمة اليونيسيف منسقة شؤون الأطفال الدولية والدكتورة جاكلين ممثلة مكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والاستاذ عصام الدعيس مسؤول التواصل مع المنظمات العاملة في مجال ايوا النازحين ، وتأتي هذه الزيارة التي قام بها ممثلي الاوتشاء ومفوضية شؤون اللاجئين واليونيسيف للإطلاع عن قرب لمجمل الأوضاع الإنسانية والمعيشية والصحية والتعليمية والخدمية والنفسية التي تعاني منها المحافظة بشكل عام والأوضاع الإنسانية المأساوية التي تعيشها مديرية الازارق بسبب ظهور حالات سوء التغذية الذي يعتبر مؤشر خطير لمجاعة واضحة ناتجة عن اسباب قلة الدعم الإنساني.

محافظ الضالع رحب بممثلي منظمات الأمم المتحدة مثمنا جهودهم المبذولة تجاه استقرار الأوضاع الإنسانية والمعيشية والصحية وفي كافة المجالات التي يقومون بدعمها ، كما قدم شكرة وتقديرة على تجاوبهم العاجل من خلال الاستجابة في التدخل لإنقاذ مواطني الازارق البائسة ، وأشار أن تواجد الأمم المتحدة اليوم في الضالع هو خير دليل على حرصها واهتمامها في الإطلاع على الأوضاع الإنسانية والمعيشية والصحية واحتاج المحافظة للمشاريع المختلفة من اهمها الاغاثة الإنسانية والمشاريع الخدمية من ماء وكهرباء وطرقات بالإضافة الى إعادة الاعمار لما دمرته الحرب منذ العام ٢٠١٥ م.

وطالب المحافظ المنظمات الى اعادة النظر للوضع الاستثنائي الذي تعيشه الضالع التي لا توجد فيها أي موارد بالإضافة الى انها من أكثر المحافظات التي تضررت ولا زالت حتى اليوم بسبب الحرب كما ان المنظمات الإنسانية الدولية العاملة في المجال الإنساني بالضالع ومنها برنامح الغذاء العالمي قد خفضه دعمها الاغاثي بنسبة كبيرة جدا وما يحدث اليوم في مديرية الازارق هو ناتج عن عدم وصول المساعدات الإنسانية الى كافة مناطق المديرية مضيفا الى ان الحالات التي تتلقى الدعم هو لا يساوي شيء أمام ما يحتاجه السكان وتحتاجة الاسرة لان السلة الغذائيه التي تتحصل عليها بعض الأسر لا تكفي لسد عيشهم لاسبوع واحد فقط خاصه وان السكان لا يوجد لديهم أي مصادر دخل اخرى ولا توجد اي موارد للمحافظة ناهيك عن الارتفاع للاسعار وتدهور القيمة الشرائية لريال.

وتطرقت رانيا رفيق مسؤولة الشؤون الإنسانية الاوتشاء الى ان زيارتها وزيارة ممثلة المفوضية السامية لشؤون اللاجئين واليونيسيف تأتي ضمن اهتمامهما ورعايتهم لمحافظة الضالع وتلمس همومها ومعرفة احتياجات المحافظة من المشاريع المختلفة ، واضافت ان الزيارة تأتي ايضا لمعرفة الوضع الإنساني في مديرية الازارق والاسباب التي أدت إلى ظهور حالات سوء التغذية ، كما طالب الفريق ان يعمل على اعادة النظر في عملية المسح الميداني وتفعيل عمل ودور المنظمات الدولية والمحلية والجمعيات المختلفة بالعمل كفريق واحد والعمل عبر السلطة المحلية.

واضافت الدكتورة جاكلين ممثلة مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين عن خطة الاستجابة الإنسانية بحسب خطة العمل للعام ٢٠١٨ م حول النزوح ، وكانت قد تطرقت في حديثها حول الاستجابة الإنسانية بعيدا عن حالة الطوارئ ولكن فقد عملوا على الاستجابة الطارئة ، مؤكدة أن الضعف المقدم الى محافظة الضالع ياتي نتيجة النزوح من محافظة الحديدة الذي بدى يتوسع الى محافظات جنوبية اخرى.

واكدت أن المفوضية تواجه صعوبات في عملية نقل المساعدات ووصولها عبر ميناء عدن على اعتبار انه الميناء الوحيد العامل حاليا في الجمهورية ونتيجة ذلك تأخرت الإستجابة في تقديم المساعدات الإنسانية والايوائية.

كما طالبت مسؤولة الشؤون الإنسانية السلطة المحلية برفع احتياجات المحافظة خلال فترة اسبوع لإدراجها ضمن خطة عملها للعام ٢٠١٩ م.
كما قدم مدراء المكاتب التنفيذية المعنية ملاحظاتهم ومقترحاتهم وطرح احتياجات المحافظة في القطاع الإنساني وعملية إعادة الاعمار لاكثر من ٤٥٠٠ منزل ومحل تعرض لتدمير الجزئي و ١٠٠ منزل تدمير كلي وعددا من المدارس بين كلي وجزئي .

وفي الختام شكر المحافظ الدعم الذي تقدمه الاوتشاء في المجال الانساني وشؤون اللاجئين في مجال ايواء النازحين وفي حالات الطواريء واليونيسيف في المجال التعليمي والدعم النفسي وغيرها .

حضر اللقاء الاستاذ نبيل العفيف وكيل أول المحافظة مدير عام التخطيط والتعاون الدولي والاخ علي العود عضو الهيئة الادارية رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية والاخ كمال عبيد حسين وكيل المحافظة لشؤون المديريات والمحامي صادق مدير عام الشؤون القانونية والمهندس عبدالرحمن علي حمود ومدير مكتب المحافظ ومدير السكرتارية ومدير المؤسسة العامة للمياه والموارد المائية والاعلام ومكتب الصحة وعددا من مسؤولي المكاتب التنفيذية بالمحافظة.

مكتب إعلام محافظة _الضالع

شاهد أيضاً

وفاة معلمة متطوعة بجلطة دماغية في مديرية الحد بيافع

توفيت معلمة متطوعة في