فرق رسم تستكمل لوحات جدارية ضمن المرحلة الثانية من حملة التوعية بمخاطر المخدرات في عدن

  عدن(عدن السبق)خاص:

أنهت فرق الرسم التطوعية التابعة لمؤسسة أنصار تنمية وحماية المجتمع CPDS، من وضع اللمسات الأخيرة على مجموعة من اللوحات الجدارية، في إطار المرحلة الثانية من حملة التوعية بمخاطر المخدرات، التي ترعاها وزارة الشباب والرياضة في محافظة عدن.

 

تميزت اللوحات الجدارية بالطابع التوعوي بأضرار ومخاطر المخدرات، جسدت الآثار الصحية، النفسية والجسمانية، المترتبة على تعاطي المخدرات، ومعاناة الادمان، كما حملت رسائل موجهة إلى المجتمع، حول السبل اللازمة لتجنبها، وإدراك المشاكل الاجتماعية الناجمة عنها، والظواهر السلبية ذات العلاقة.

 

شارك في تنفيذ اللوحات الجدارية عشرة رسامينـ/ـات شباب، من هواة ومتمرسين، من مختلف المديريات، توزعوا إلى فرق فردية وجماعية، ورسموا على جدران أماكن ومتنفسات عامة وواجهات مدارس، على امتداد الشارع الرئيسي، الواصل بين جولتيّ “الغزل والنسيج” و”كالتكس”، في مديرية المنصورة.

 

أوضحت رئيس المؤسسة المحامية أقدار مختار، أن فريق عمل المؤسسة في إطار الحملة ارتأى أن يكون النشاط متميز، وآلية التوعية أكثر فاعلية، تشمل شرائح مجتمعية مختلفة، حيث شهد رسم اللوحات انضمام ومشاركة أطفال وشباب، كما حظيت الجداريات باهتمام واستحسان المارة، منوهةً أن اللوحات الجدارية خاطبت عقلية ومخيلة المجتمع، داعيةً إلى تحمل المسئولية، والتفكير في عواقب انتشار المخدرات.

 

أشار مدير عام تنمية الشباب في وزارة الشباب والرياضة عبدالله البكري، إلى مواصلة تنفيذ الحملة بوتيرة عالية، بأنشطة تشاركية متنوعة، تضمن جذب وتجاوب مختلف شرائح المجتمع، في أماكن عامة وتجمعات حيوية، مؤكدًا أن الهدف الرئيسي من الحملة إيصال رسائل توعوية إلى أكبر عدد ممكن من أفراد المجتمع، مشيدًا بشراكة منظمات المجتمع المدني، وتعاون الجهات الأمنية ووسائل الإعلام بتدعيم الحملة.

 

يُذكر أن انجاز اللوحات الجدارية جاء ضمن المرحلة الثانية من حملة التوعية بمخاطر المخدرات، التي تنفذها 11 منظمة مجتمع مدني في مديريات محافظة عدن، تحت شعار “قل لا للمخدرات”، برعاية من وزارة الشباب والرياضة.

 

 

*من عـــاد نـعـمـان

شاهد أيضاً

عاجل/ أنفجار عنيف في مديرية المعلا بالعاصمة عدن