غضب من وعود كاذبة لوزير الإعلام بشأن عودة عمل “قناة عدن الفضائية” إلى التواهي

  عدن(عدن السبق)خاص:

تساءل مواطنون حول مصير تصريح وزير الاعلام اليمني معمر الارياني، اطلقه قبل أربعة أشهر، بشأن عودة بشأن موعد عودة عمل قناة عدن الفضائية إلى مبنى التواهي بالعاصمة عدن خلال شهرين.

 

وأستنكر المواطنون الوعود الحكومية الكاذبة بشأن هذا الصرح الاعلامي الرسمي والعريق، الذي يتعرض يوما بعد يوم للتدمير الممنهج من قبل جهات سياسية لا تريد لهذا الصرح النهوض.

 

وأشارو، أنه قد مر شهرين على الموعد الذي أعلنه وزير الاعلام الارياني، دون وجود أي تحرك على أرض الواقع يؤكد على وجود نوايا حكومية بإعادة عمل القناة من المملكة العربية السعودية إلى مقرها الرسمي في مدينة التواهي بعدن.

 

مصادر عاملة في مقر القناة بمدينة جدة السعودية أوضحت لموقع (عدن السبق)، أن ” نائب الرئيس اليمني علي محسن الأحمر، لازال معترضا على عودة القناة والإذاعة للبث من عدن،، حتى وان كان ذلك من قصر معاشيق مقر الحكومة اليمنية في العاصمة، الأمر الذي دفع بمئات الموظفين في قطاع الإذاعة والتلفزيون الى تنظيم الوقفات الاحتجاجية الرافضة بقاء عمل القناة والإذاعة خارج مبناهما في التواهي.

 

ومن المتوقع أن يعود موظفي الإذاعة والتلفزيون إلى تنظيم الفعاليات الاحتجاجية المطالبة بنقل العمل الى عدن، خصوصا بعد مرور شهرين من آخر وعد أطلقه وزير الاعلام معمر الارياني، وذلك خلال اجتماع عقده بالعاصمة عدن، مطلع شهر نوفمبر من العام الماضي، بحضور وكيل مساعد وزارة الإعلام محمد هشام باشراحيل وعدد من قيادات الصحافة والإعلام وقطاع التلفزيون والإذاعة: حيث قال ” وجهنا طاقم العمل بالبدء في الدوام وممارسة نشاطه بعد إعادة التيار الكهربائي وتأهيل المبنى، واعتماد 11 مليون ريال لتشغيل القناة خلال نوفمبر وديسمبر 2018م، على أن يتم اعتماد موازنة للسنة القادمة، وتم التوجيه بشراء بعض التجهيزات الرئيسية والهامة للعمل “.

 

ونقل عمل وبث قناة عدن الفضائية في 2015م الى المملكة العربية السعودية بسبب احداث حرب الحوثي على المدينة.

شاهد أيضاً

تزويد محطات الكهرباء بالمشتقات النفطية بعدن

كشف مصدر في الكهرباء