علي محسن .. وأخونج الديوان !!؟

  بقلم/ الخضر الميسري:

معروف لدى الجميع اهتمام ^^ اخونج الديوان بالمدعو/ علي محسن وإيضا الارتباط التاريخي والعقائدي بينها !! حزب الأخونج عالميا ^^ حزب كبير وله نفوذ في كثير من الدول العربية والاسلامية..

هنا في قطر اليمن يدير الحزب الشيخ/ عبدالله بن الأحمر وعلي محسن وضابط الأمن السياسي اليدومي ..لايهتم قادة الحزب بالقاعدة .. وقراراتهم رأسية!! بدأ الحزب.

بالتوغل في الشمال قبل إنقلاب 26/ سبتمبر اما في الجنوب بعد حرب 94م عندما تحالف الأحمر والزنداني واليدومي ونسوة صنعاء ^^ صانعات الكعك للجبهة وبعنا الذهب والحلي والمجوهرات لدعم الحرب ضد ابناء الجنوب !!

ليس هناك شعبية لهذا الحزب واللذين ارغموا بالانخراط في عضويته بسبب الحاجة والمصروف الشهري عبر جمعياته الخيرية!! الزنداني والشيخ الذي ^^ جمع ثروة هائلة لبناء مستشفى خاص بمرضى السرطان والذي غادر البلاد واختفى مع كل ماجمع من نقود ومجوهرات الى خارج البلاد ^^ لعنة الله عليه..

حرب 2015م كشفت لنا الكثير عن هذا الحزب الملعون والتي يسير قادة ويخططون للإطالة بهذه الحرب لسبب رئيسي وهو : ازدياد النفوذ والتوسع في الجزيرة العربية والخليج لأسباب أخرى تخدم الهدف الاستراتيجي الرئيسي وهي :-

1_إنهاك الخزينة السعودية..

2_ خلق الفوضى الخلاقة داخل الديوان الملكي السعودي بين الجيل الثاني والثالث ^ امريكان ستايل ..

3_ خروج سلاح الطيران الجوي الملكي عن الجاهزية وإعادة هيكلته.

4_السيطرة على منابع النفط والغاز لكي يضمن هذا الحزب إيرادات تضمن له تنفيذ استراتيجيته المعروفة !!

وبهذا نحذر اخواننا في المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك / سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير/ محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله^^^

نحذر من ^^ دس السم في العسل من قبل ^^^^^ اخونج الديوان الملكي السعودي لا سمح الله !!!!! أما نحن الجنوب ^^^ إذا لم يساعدنا اخينا الشقيق القريب في إستعادة دولتنا.. فأننا سنلجاء الى الصديق البعيد وامامنا مقال واضح وهو السيد الرئيس/ أساسي افورقي الذي كان يدور في الدول العربية والاسلامية ولمدة 20 سنة لنيل استقلال بلده من اثيوبيا والباقي على من يعلم ^^^

كيف تدار السياسة وكيف تصنع المعجزات بالشراكة في المصالح بين الدول …والله من وراء القصد…

 

شاهد أيضاً

الدرون تدخل المواجهة في أبين

أقدمت المليشيات الإصلاحية (المتسترة برداء الشرعيية