غضب وإستنكار مجتمعي تجاه ممارسات رئيس حكومة الشرعية في عدن

  عدن(عدن السبق)خاص:

أستنكر ناشطون جنوبيون على منابر مواقع التواصل الاجتماعي، ممارسات حكومة الشرعية اليمنية في العاصمة عدن، المتعلقة بصرف البطائق الشخصية للوافدين من المحافظات الشمالية.

 

وأتهم ناشطون رئيس الحكومة د. معين عبد الملك، بالوقوف خلف تسهيل الإجراءات أمام آلاف الشماليين لحصولهم على هويات شخصية جديدة، يزور بهة محل الميلاد، وضمهم إلى عدن ومحافظات جنوبية.

معتبرين ذلك تسهيلا لعودة خلايا الحوثي الإيرانية الى عدن.

 

من جانبه وصف السياسي البارز احمد عمر بن فريد، قدوم الآلاف من النازحين الشماليين إلى عدن (بالنزوح المسيس الغير إنساني)، الذي يلبي مصالح سياسية لقوى الشرعية، وذلك في تأجيج الشارع الجنوبي وإرباك دور دول التحالف العربي بالتصدي ليميليشيات الحوثي.

 

وقال بن فريد، في تصريحا له نشره عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي تويتر -رصدهُ (عدن السبق)-،: بأن ” ‏هذا النزوح المسيس ألا إنساني.. سوف يستخدم في حشد تأييد جماهيري لصالح الشرعية ، ولصالح عقد جلسة البرلمان اليمني، وضد الإمارات العربية المتحدة وضد المجلس الإنتقالي وضد الإستقلال، وننبه من الآن إلى أن التساهل مع هذا الأمر وتركه يسير بهذه الوتيرة سوف يتسبب لاحقا في جميع ماذكرت أعلاه “.

 

 وقد عبر جنوبيون عن غضبهم واستيائهم من اهتمام حكومة الشرعية في المماحكات السياسية، في الوقت الذي تعيش به عدن والمحافظات المحررة تدهور خدماتي واقتصادي وصحي.

شاهد أيضاً

تزويد محطات الكهرباء بالمشتقات النفطية بعدن

كشف مصدر في الكهرباء