اول مشروع لتصريف الطاقة واحدث مركز للتحكم الوطني ينفدان في عدن

  عدن(عدن السبق)خاص:

قام وزير الكهرباء المهندس محمد العناني صباح اليوم بزيارة تفقدية لمشروع نقل الطاقة 132ك.ف .

 

وخلال لزيارة التي حضرها مدير عام المؤسسة العامة للكهرباء المهندس عبدالقادر باصلعة طاف بالمساحة المخصصة بموقع المحطة واستمع الى شرح مفصل من قبل مهندسين الشركة المنفدة للمشروع والمتعلقة بالاعمال الانشائية موجها بتدليل الصعاب من اجل اختزال الزمن لانجاز المشروع بالوقت المناسب .

 

واوضح الوزير في تصريح صحفي ان هذا المشروع يشيد بمساحة تقدر 200×200متر ويتولى ادارته المهندس عارف عبدالحميد وبحسب الوزير يتكون المشروع من :

انشاء محطات تحويلية الحسوة تحتوي على محولين بقدرة استيعابية تصل الى 100ميجا وات.

 

اقامة محطة تحويلية المنصور تحتوي على محولين بطاقة استيعابية تقدر ب90ميجا وات .

 

اقامة محطة تحويلية خورمكسر .

 

انشاء مركزا وطنيا للتحكم مجهز باحدث الاجهزة المتطورة وان القدرة الاستعابية للمشروع بعد الانتهاء على ستصل الى 900 ميجا وات قابلة للتوسع.

واشار الوزير العناني الى ان هذه المحطة ستحقق فك الاختناقات للأحمال في عملية التوزيع للمنظومة الكهربائية ،بعد ان كانت هناك مشكلة ولا تزال، تسببت بحرمان المدينة من التوسعة بالطاقة الكهربائية .

 

واكد ان المحطة التي سيتم انجازها بالعاصمة المؤقتة عدن تعد من اهم الانجازات العملاقة التي تحسب لفخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي لقدرتها على استيعاب نقل وتصريف الطاقة لمحطة الرئيس الاستراتيجية الحسوة بقدرتها التوليدية (264) ميجاوات والمحطة الاماراتية 100ميجا وات ، والتي ستكون لها شان كبير بتغذية عدن بالطاقة المطلوبة بما يتناسب مع حجم التوسيعات السكانية والعمرانية.

 

وقال وزير الكهرباء محمد العناني في سياق تصريحه ان “الانجاز لا يتحقق بالتصريحات بل بالنتائج على الارض، ورغم كل التحديات التي واجهت عدن والمحافظات المحررة من دمار اثناء اجتياح مليشيات الحوتي لها، وما تحتاجه من إعادة للبنية التحتية، اصبح الجهد المطلوب مضاعفاً، وسنجتهد بكل ما أوتينا من قوة لتقديم المنجزات، لا اقول سنحل ازمة الكهرباء في اربعة اشهر، ولكن خلال فترة معقولة وليست بالطويلة، ونحن ساعون بجدية في تطبيق البرنامج الحكومي، وما وعدنا به، ويجب علينا ان ننهض من جديد، وعملنا يكون مضاعفاً في اعمار هذا القطاع.

 

واضاف : لن ننتصر لهدا القطاع إلا بالتوحد وتكاتف جهود جميع العاملين بالوزارة وجميع المؤسسات للنهوض بهذه المسؤولية المهمة، وان ملف الكهرباء هو ملف امن وطني ومن يتلاعب بهذا الملف يعد خائنا للوطن، كترويج الاشاعات الكاذبة والتصريحات المستفزة والمربكة لعمل الجهد الوطني الذي يقوم به منسبو وزارة الكهرباء بمختلف مؤسساتها.

 

وعن خطة الوزارة قال الوزير العناني: “انا متفائل وفريق العمل الذي تم تكليفه للنهوض بخطة 2019 ، 2020 على قدر كبير بتحمل المسؤولية، واناشد شعبنا أن يقف خلف جهود كوادرنا في وزارة الكهرباء، وان يكون داعماً وسانداً لها في كل الخطوات، ولا ننسى دور الجميع من المهندسين والفنيين الذي كان وسيكون لهم الدور الابرز في هذا المنجز واظهاره.. تحية لهم من الاعماق على هذا الدور النوعي في نهوض هذا الصرح العظيم “.

 

وفي اختتام زيارته اكد الوزير العناني على سعي الوزارة للارتقاء بخدمات الكهرباء وتعزيز قدرات التوليد للطاقة .

حضر الزيارة نائب مدير نظم المعلومات محمد المسبحي.

 

شاهد أيضاً

عاجل: استهداف منزل قائد شرطة الممدارة بعدن

أفاد مصدر أمني