الخارجية الفلسطينية تدين افتتاح البرازيل مكتبا تمثيليا في القدس

(عدن السبق)متابعات:

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية بـ”أشد العبارات” الموقف الذي عبرت عنه الخارجية البرازيلية والتصريحات البرازيلية الرسمية بشأن افتتاح مكتب دبلوماسي أو تجاري في القدس المحتلة.

وقالت الخارجية الفلسطينية في بيان إنها تعتبر الخطوة “انتهاكا صارخا للشرعية الدولية وقراراتها وعدونا مباشرا على شعبنا وحقوقه، واستجابة للضغوط الأمريكية الإسرائيلية الهادفة لتكريس الاحتلال والاستيطان والتهويد في القدس المحتلة وضمها وفرض القانون الإسرائيلي عليها بالقوة”.

وأكدت أنها ستتحرك بخصوص موقف البرازيل، مضيفة أن التواصل جار مع السفير الفلسطيني في البرازيل “من أجل استدعائه للتشاور لاتخاذ القرارات المناسبة لمواجهة مثل هذا الموقف”.

وأشارت أن القيادة الفلسطينية تتشاور مع الدول العربية “لتحديد موقف عربي موحد ومشترك للتصدي لهذا التوجه لدى بعض الدول”.

وقالت في البيان: “القدس جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967، وأن قرارات الإدارة الأمريكية والاحتلال ومن يسبح في فلكهما لن تنشئ حقاً للاحتلال في القدس الشرقية المحتلة ومحيطها. إن شعبنا بصموده وثبات قيادته وبرباط المقدسيين قادر على إفشال تلك القرارات الاستعمارية”.

شاهد أيضاً

إصابات في صفوف محتجين ضد الحكومة العراقية ببغداد

  أفادت قناة سكاى نيوز عربية، نقلا عن وسائل إعلام عراق..