الهيئة العسكرية في الضالع تدشن أول لواء قتالي حرس حدود

  الضالع(عدن السبق)خاص:

دشنت الهيئة العسكرية صباح اليوم الاربعاء في محافظة الضالع أول لواء قتالي جديد حرس حدود من جيش جمهورية اليمن الديمقراطية من أصحاب الخبرات والكفاءات العسكرية والكادر المتخصص من سلاح الدروع والمدفعية والدفاع الجوي والهندسة إضافة إلى تشكيل كتائب وسراياء المشاة والاشارة استعداداً للدفاع عن الارض الجنوبية.

 

 

وخلال التدشين ألقى رئيس الهيئة العسكرية سالم الخيلي كلمة رحب من خلالها برئيس المجلس الانتقالي بالمحافظة العميد عبدالله مهدي ونائبه قاسم صالح والامين العام عبد الحميد طالب وضباط وصف ضباط والجنود من الجيش الجنوبي من جمهورية اليمن الديمقراطية سابقاً .

 

 

وقال الخيلي انه لمن دواعي السرور ان ندشن اليوم أول لواء قتالي جنوبي من الكادر العسكري القديم المؤهل تاهيلاً صحيحاً الذي تأهل وأهلته جمهورية اليمن الديمقراطية، موضحاً ان اللواء في اهبة الاستعداد والجاهزية القتالية العالية للمشاركة في جميع الجبهات الجنوبية للدفاع عن ارض الجنوب.

 

 

وبعد ذلك ألقى رئيس المجلس الانتقالي محافظة الضالع العميد عبدالله مهدي سعيد تطرق فيها ما يتعرض له الجنوب من مؤامرات خبيثه شيطانية شمالية تحاول العودة إلى ارض الجنوب من جديد من خلال ما شاهدنا في الاحداث الاخيرة التي اقدمت عليها قوى الشر والعدوان بهجوم مباغت على جبهات حدود الضالع ساعياً إلى وجود اخترقات في الجبهات والوصول إلى غايتهم الذين يسعون من اجلها .

 

 

وأشاد مهدي بمقاومة مريس والعود لقد كان لابناء مريس والعود موقف بطولي لصد تقدم الحوثيين إلى جانب تعزيز اخوانهم الجنوبيين مقاومة وحزام امني الذين هبو تطوعاً للدفاع عن الارض والعرض من المد الفارسي.

 

 

وأكد العميد عبدالله مهدي ان الضالع عصيه وشامخه برجالها وشبابها وابنائها وقادرة ان تصد وتردع اي قوة حوثية قادمة .

 

 

وفي ختام التدشين تحدث نائب الهيئة العسكرية العميد محمد حيدرة السلال رحب من خلالها بقيادة المجلس الانتقالي محافظة الضالع على مشاركتهم في هذا التدشين التي تحي فيه الهيئة العسكرية جيش جمهورية اليمن الديمقراطية وتشكيل أول لواء قتالي حرس حدود.

 

 

مؤكداً ان هذا التدشين اليوم هو الانطلاقة الاولى لمسيرة الجنوب الذي يقوده عيدروس الزبيدي.

 

 

واوضح العميد السلال ان ترحيب العالم بالمجلس الانتقالي ازعج مجوس إيران كثيراً مماجعلهم يحقدون اكثر على الجنوب منوهاً ان الذين كفروا الجنوبيين في عام 94 هم اليوم من يقودوا المعارك باسم هذا الحوثي.

 

 

 

*من نجيب العلي

شاهد أيضاً

البحسني يكرم نقطة بلفقية بدرع المنطقة الثانية

كرّم نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي