قائد اللواء 30 مدرع ومدير عام مديرية قعطبة يلتقون بعدد من مشائخ واعيان مناطق التماس في جبهة العود

الضالع(عدن السبق)خاص:

 

 

 

التقي العميد الركن هادي العولقي قائد اللواء 30 مدرع ومعة الاستاذ صالح الموجري مديرعام مديرية قعطبة صباح يومنا هذا السبت الموافق 6 ابريل 2019م في منطقة عزاب بعدد من مشائخ واعيان ووجهاء مناطق التماس في العود من قري شليل وهجار والقرن وعزاب والقدم .

وخلال اللقاء رحب قائد اللواء بمدير عام مديرية قعطبة ومشائخ مناطق التماس وحياهم على مواقفهم الوطنية الشجاعة ووقوفهم إلى جانب قوات الجيش وقوات الحزام الامني والمقاومة الشعبية في مواجهة والتصدي لميليشيات الحوثي الانقلابية التي قامت بلاعتداء ومهاجمة مناطق العود في ظلام اليل وهم نائمون وامنون في مساكنهم بشكل همجي وبدون اي مبرر ولاسابق انذار حيث كانت هذه المناطق بعيدة عن الصراع ومناطق الحرب والمواجهات ومناطق مفتوحة لا توجد فيها اي مواقع لقوات الجيش الوطني او المقاومة ولاكن هذه الميليشيات الحوثية هجمت وتسسللت إلى هذه المناطق عن طريق نقيل حده التابع لمديرية النادرة التابعة لمحافظة إب .

وطمن العميد العولقي مشائخ مناطق التماس قائلاً لهم بان الجيش جيش الشعب وهوا جاء لحمايتهم وحماية مناطقهم ومساكنهم من اعتداءات وعبث ميليشيات الحوثي الانقلابية التي ارادت تطبيق سيناريوا جرائمها في حجور في مناطق العود في قتل وتشريد واعتقال واضطهاد ابنائها وتفجير منازلهم وتعريض مزارعهم للتلف.

من جانبه اكد الاستاذ صالح الموجري مدير عام مديرية قعطبه ان قوات اللواء 30 مدرع و قوات الحزام الامني وجميع الوحدات العسكرية الاخري وإلي جانبهم جميع الشرفاء والأحرار ومسلحي القبائل من ابناء هذه المناطق ورجال المقاومة الشعبية لن يسمحوا لهذه الميليشيات الحوثية بالتقدم والسيطرة على هذه المناطق وسيقفون ويتصدون لهم بكل قوه وسيعملون على تحرير وتطهير المناطق التي تسللت لهاميليشيات الحوثي الارهابية خلال الايام الماضية .

مؤكدا وقوف الجميع صفاً واحداً بجانب قوات الجيش والمقاومة في التصدي لهذه الميليشيات وحماية مناطقهم من اي محاولات تسلل لهذه الميلشيات ومراقبة اي تحركات يقوم بها بعض العناصر المشبوهة والمندسة والعميلة في هذه المناطق ،وحي المدير العام الروح المعنوية العالية التي يتمتع بها قيادة ومنتسبي اللواء 30 مدرع والقوات الاخرى المساندة لهم ورجال المقاومة ،مثمناً كافة التضحيات والملاحم البطولية العظيمة والجسيمة التي يسطرها هؤلاء الابطال المرابطين في المواقع والمتارس والثغور تحت لهيب ووهج حرارة الشمس الملتهبة وهم يواجهون الة الموت والتخريب الحوثية التي تقصف وتضرب مساكن المواطنين بمختلف انواع الاسلحة واسلحة الدولة الثقيله التي نهبتها واستولت عليها هذه الميليشيات .

وفي اللقاء تحدث الشيخ محمد حميد شيخ منطقة شليل حيث اكد بان مشائخ واعيان ووجهاء مناطق التماس جميعا واقفين صفا واحدا إلى جانب قيادة وقوات الجيش الوطني من اللواء 30 مدرع وجميع الوحدات العسكرية المسانده لها في التصدي لاي محاولات تسلل تقوم بها الميليشيات الحوثية باتجاه مناطقهم وسيشكلون مجموعات وللجان شعبية تكون مساندة لهم ومراقبة ورصد اي تحركات يقوم بها اي عناصر مشبوهة او مندسة تريد الاخلال بلامن والسكينة العامة للمواطنين وطعن خاصرة الجيش الو طني والمقاومه المرابطين في جبهات العود المختلفة.

حضراللقاءعدد من مشائخ واعيان وقيادات المقاومة في العود وقعطبة والاعلامي علي عميران مديرالاعلام والعلاقات العامة مديرية قعطبه .

 

 

مكتب اعلام م قعطبه

شاهد أيضاً

الكتيبة الثامنة في اللواء الثالث صاعقة ووحدات اللواء السابع تصد هجوم حوثي واسع نحو معسكر الجُب الاستراتيجي في الضالع

دارت مواجهات عنيفة على تخوم