لجنة تقييم وتوجيه لكتيبة الاحتياط الثانية تنفذ نزولاً على نقاط أمنية بقطاع المنصورة (الحزام الأمني)

  عدن(عدن السبق)خاص:

نفذت لجنة مكونة من ركن القوى البشرية، والتوجيه المعنوي في كتيبة الاحتياط الثانية نزولاً ميدانياً على الأفراد المنتسبين للكتيبة والمنتشرين في النقاط الأمنية التابعة لقطاع المنصورة (الحزام الأمني) والتي تدعمها وتشرف عليها قيادة التحالف العربي ممثلةً بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.

 

حيث جاء ذلك النزول المفاجئ على النقاط الأمنية بتوجيه من القائد كمال مطلق الحالمي قائد كتيبة الاحتياط الثانية قائد قطاع المنصورة الذي وجَّـه بتشكيل لجنة تتألف من الشيخ فضل السقاف ركن القوى البشرية في الكتيبة، والأخ علاء بدر ركن التوجيه المعنوي، والأخوين فارس الصارطي ومحمد نجيب من شؤون أفراد الكتيبة، وذلك للاطلاع عن كثب على مدى الجاهزية الأمنية لدى قادة وأفراد نقاط المربع الشمالي لمديرية المنصورة، حيث ألقى ركن القوى البشرية كلمة شدد فيها على الالتزام بالدوام الرسمي في كل وردية، منبهاً على ضرورة التقيد الكامل بالتعميمات والأوامر الصادرة عن قيادة التحالف العربي لتحقيق أمن نموذجي ينعم به المواطنون.

 

وأضاف الشيخ السقاف أن هذا النزول الميداني غير المعلن عنه مسبقاً هو لتقييم مدى جودة الأداء الأمني لجنود النقاط المنتشرة المكلفة بالحافظ على أمن الوطن، وحماية المواطن، وتوقيف المجرمين، وضبط الخارجين عن القانون، وكشف المواد المهربة والمحظورة والتي من أبرزها المخدرات.

 

ولفت مدير شؤون الأفراد في كلمته إلى أن هذه الدورة التقييمية تُـعد الأولى خلال البرنامج الشهري الحالي، وستتبعها دورات أخرى للرفع إلى قيادة الكتيبة والقطاع ممثلةً بالقائد كمال الحالمي، وكذا لاطلاع قيادة ألوية الدعم والإسناد تحت إشراف الأشقاء الإماراتيين الذين يحرصون على تجويد العمل الأمني، وتنميته، وتطويره بسواعد الشباب المخلصين من ذوي الهمم العالية بالتنسيق والعمل المشترك مع اللواء الركن شلال علي شائع مدير أمن العاصمة عدن الذي يولي كتيبة الاحتياط الثانية اهتماماً خاصاً بفضل ما تحققه من نجاحات على أرض الواقع، لا سيما منها تفاعل القائد كمال مطلق الحالمي مع الحملات الأمنية المجتمعية التي تطلقها إدارة الأمن كتدشين الحملة التوعوية والتوجيهية لمنع حمل السلاح في مديرية المنصورة، وحملة منع إطلاق الأعيرة النارية في المناسبات والأعراس، بالإضافة إلى مكافحة المخدرات، والقبض على العصابات الإجرامية، وغيرها الكثير من الإنجازات.

 

وفي كلمته أمام الأفراد حث الأخ ركن التوجيه المعنوي في كتيبة الاحتياط الثانية على التعامل بالحسنى مع المواطنين، لغرس محبة المارين عبر النقاط للجنود والذي بدوره سيجعل من الناس رديف قوي في صنع أمن متين دعامته الأساسية المواطن، مما سيؤدي إلى تسهيل عمل الكتيبة والقطاع في تحقيق الإنجازات الأمنية وهذا سيعود بالفائدة على الجميع.. وطن ومواطنين.

 

وكانت الدورة الأولى من خطة نزول اللجنة قد شملت النقاط الأمنية الكائنة في المربع الشمالي لمديرية المنصورة: (السفينة، وجعولة، والإنشاءات) ولاحظت أن قادة وأفراد النقاط كانوا يرتدون الزي الرسمي وهم على رأس أعمالهم في وردياتهم لحظة النزول، ولمست التفتيش الدقيق الذي قام به الجنود على عدد من السيارات التي تحمل بضائع، وتلك المركبات التي تلتصق بزجاجات نوافذها ملصقات حاجبة للرؤية إلى جوفها، وهو الأمر الذي استحسنته اللجنة كثيراً، ودلَّ على حبهم الكبير لعملهم وامتثالهم بتنفيذ التوجيهات الصادرة بحذافيرها.

شاهد أيضاً

عاجل: استهداف منزل قائد شرطة الممدارة بعدن

أفاد مصدر أمني