الحرب المسلحة مستمرة ضد الجنوب

  بقلم/ عبدالكريم النعوي:

– حين نتحدث عن الحرب المسلحه المتفجره حالياً في مناطق التماس الشماليه الجنوبيه ليس من منطلق الانهزام او الضعف او الخوف وانما لكوننا ندرك تماماً بان الحرب المسلحه العدوانيه من قبل قوئ الاحتلال اليمني ضد الجنوب الجنوب الذي نعني به وطنا وشعبنا مستمره منذ عام 1994م ولم تتوقف حتي هذه اللحظه وفي الايام القليله الماضيه شهدت تصعيداً وتاجيجاً غير عادياً خاصة ضد مناطق الضالع بالذات باعتبار الضالع بوابة الجنوب ودرعه الواقي وسياجه المنيع واستهداف الضالع هو استهداف كل الجنوب وفي حال انتصار قوئ الاحتلال علئ الضالع سيسقط الجنوب كاملاً بيد الاحتلال الشمالي وهذا لن يحدث بارادة الله وارادة مقاتلي الضالع اولاً والجنوبيين عامةً ثانياً

– ومن موقع المنتصرين طالما والحرب علئ اشدها وتستخدم فيها مختلف الاسلحه فالذي نود التنبيه اليه هو انه لامجال لتضييع الوقت في التنظير والاخذ والرد والبقاء طويلاً في موقف التوجس والتفرج وكل شي واضح ويتطلب منا التوجه جميعاً لخوض الحرب ومقاتلت العدو بكل قوه وشجاعه وفداء وتضحيه والحفاض علئ انتصارنا السابق وتعزيره بانتصارات جديده والحاق الهزائم الساحقه بالعدو وتلقينه اقسئ وامر الدروس وعدم التساهل معه او التهاون فيه اطلاقاً ويجب ضربه بالنار والحديد وبلا رحمه وعدم السماح له المساس بارضنا وعرضنا وديننا وملاحقته حتئ يتم القضاء عليه نهائياً فعليكم بالجد والفتك والمشاركه الفعليه في خوض الحرب واجب حتمي علئ كل مواطن جنوبي وهيا بنا جميعاً الئ ساحات المعارك كلاً في مجال تخصصه ووفق امكانياته لشد ازر بعضنا ولا خيار لنا سوئ الانتصار او الشهاده ولنا عوايد في ذالك وعلئ اساسها نمضي الئ الامام نصنع الانتصارات والامجاد تباعاً وما عاش من يتوهم انه قادر علئ التفوق علئ الضالع كما لم يخلق بعد من يستطيع بعد اليوم حتئ الاقتراب من بوابة الجنوب ودرعها الواقي وسياجها المنيع ولو هناك من قد تناسئ ملاحم الامس القريب فوحوش الضالع كفيلون نبش ذاكرته و تلقينه المزيد حتئ يجانب الصواب ان لم يتم حتفه .

شاهد أيضاً

مليشيات الحوثي .. هل تسعى للإنفصال ؟

مقال/ أحمد سعيد كرامة..مليشيات الحوثي .. هل تسعى للإنفصال ؟..