تخرج الدفعة الأولى مستجدين من معسكر قوات الطوارئ بعدن

  عدن(عدن السبق) الداخلية:

أقيم اليوم، بالعاصمة المؤقتة عدن، حفل تخرج الدفعة الأولى مستجدين من قوات الطوارئ بوزارة الداخلية، بحضور وكيل قطاع الموارد اللواء الركن عبدالله يحيى جابر.

 

 

وفي الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة، ألقى وكيل قطاع خدمات الشرطة اللواء الركن محمد مساعد الأمير، كلمةً، نقل في مستهلها تحيات معالي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري، ونائبه اللواء الركن علي ناصر لخشع.

 

 

وأكد اللواء الأمير، على أهمية هذه الدورات التدريبية للمستجدين لتعليمهم الضبط والربط العسكري وأبرز الجوانب المتعلقة بالقوانين والأنظمة ذات الصلة، مهنّئاً الخريجين وقيادة المعسكر بهذه المناسبة.

 

 

وأشاد اللواء الأمير، بالجهود المبذولة من قبل قيادة مسعكر الطوارئ في تنفيذ المهام الأمنية الموكلة إليهم بقيادة العقيد عبدالله محمد العشله قائد المعسكر، حاثّاً على بذل المزيد من الجهود خصوصاً في جانب التأهيل والتدريب.

 

 

من جانبه، ألقى مدير شؤون الأفراد بالمعسكر النقيب حسين البشع، كلمةً، عبر فيها عن سعادتهم بهذا التخرج، شاكراً دعم نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري، والجهود الكبيرة التي يبذلها أركان حرب المعسكر المقدم أحمد صالح اليافعي والتي تكللت بتخريج هذه الدفعة.

 

 

تلى ذلك، استعراض عسكري مهيب للدفعة المتخرجة والآليات والعربات، بمشاركة وحدات رمزية من قوات الأمن الخاصة وشرطة الدوريات، أظهرت المهارات التي تلقوها خلال فترة التدريب والروح المعنوية العالية والجهوزية التامة لتثبيت الأمن والاستقرار في عدن.

 

 

وجرى في ختام الحفل، تكريم المدربين والعشرة المبرزين من الدفعة المتخرجة.

 

 

حضر حفل التخرج، وكيل قطاع الأمن المساعد اللواء محمد المحمودي، والقائم بأعمال رئيس أكاديمية الشرطة اللواء د. علي العولقي، والقائد العام لقوات الأمن الخاصة العميد يحيى اليسري، ومدير عام التوجيه المعنوي العميد عبدالقوي باعش، وقائد قوات الأمن الخاصة عدن العميد ناصر العنبوري، وشرطة الدوريات العقيد لبيب العبد، وعدد من مدراء العموم بالوزارة، وقيادات عسكرية.

 

شاهد أيضاً

وزير التخطيط يبحث مع الصندوق الكويتي مساهمته في العملية التنموية باليمن

بحث وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور نجيب..