العناوين

أين هو دوركم يا سلطتنا المحلية بعدن ؟!

  بقلم/ عبدالله الهويدي:

في ظل الظروف والاوضاع الاستثنائية التي تمر بها البلد عموما والعاصمة عدن خصوصا وفي ظل استمرار حالة الاحتكار القائمة من قبل المستورد الوحيد ، كان ولابد من التفكير في تحريك المياة الراكدة لاسيما عقب الوقفات الاحتجاجية التي تم تنظيمها من قبل عمال وموظفي شركة النفط بعدن والتي جاءات بالطبع استجابه لطلب مجلس تنسيق اللجان النقابية لعمال وموظفي شركة النفط والذي لم يالوا جهدا في متابعة كافة الجهات الرسمية في الدولة ، فكان ولابد وتواصلا مع جهوده من عقد اجتماع عاجل هام واستثنائي لاعضاء المكتب التنفيذي للمجلس والذي انعقد خلال اليومين الماضية في محافظة شبوة والذي تمخضت جلسته الختامية بخروج المشاركين في الاجتماع بجملة من المطالب والتوصيات الهامة والمحورية والتي تضمنها بيان المجلس الختامي الذي أوجز كافة المعوقات التي تعانيها الشركة جراء الممارسات الغير قانونية والبيع المباشر التي تقوم به كل من مصافي عدن وصافر و بترومسيله .

فهذا الامر قد جعل نقابات شركة النفط اليمنية في العاصمة عدن للإحتجاج والوقوف أمام ديوان محافظة عدن ومكتب وزير النفط وكذا وقوفهم في القصر الرئاسي ( المعاشيق ) ثم امام مقر اقامة نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية وبعد ان لمسوا تجاهلا ملحوظا وعدم وجود اي تفاعل جاد ، فقرروا اخيرا التوجه إلى مدخل مدينة البريقة بأنفسهم لمنع القاطرات الخارجه من مصفاة عدن والمحملة بالوقود إلى جهات غير معلومة وسط صمت مريب من قبل الحكومة والمجلس المحلي في محافظة عدن وكذا قوات الأمن والتشكيلات الأخرى التي لم تحرك ساكناََ تجاه هذا العبث والفساد والبلطجة التي أضحت فوق القانون والدولة والحكومة والمحافظة والأمن !!!

وفي الوقت الذي لمسنا فيه التمثيل الحكومي والمحلي ممثلا بالاخ وكيل محافظة شبوة والذي بلا شك يدعم ويسهم اسهاما فعالا في إرسال هذه الرسالة الحقوقية العمالية لصرح عظيم كـ شركة النفط وما تعانيه من تدخل سافر في مهامها واختصاصها إلى الجهات الحكومية وعبر القنوات الإعلامية الرسمية للضغط على المخالفين لكافة النظم والقوانين ، باعلان محلي عتق عاصمة شبوة الصمود تضامنه مع شركة النفط اليمنية صاحبة الحق الحصري والوحيد في عملية التسويق للوقود في السوق المحلية بل وفي كافة المحافظات المحررة والغير محررة لتفعيل دورها ونشاطها كما هو مخول لها وبموجب القانون وبما يخدم المواطن بطريقة سليمة صحيحة وفق نظم ولوائح تسير عليها الشركة منذ تاسيسها وهذا الدور الذي قام به المجلس المحلي مشكوراََ في محافظة شبوة لتبنى تلك المطالب والحقوق .. فهل نلتمسه في المجلس المحلي في محافظة عدن الحبيبة وكافة المحافظات المحررة حتى تعود الشركة لممارسة نشاطها المعهود والذي سيخفف من وطأة تسلط السوق السوداء وكذا الإرتفاع الغير مبرر في أسعار الوقود جراء احتكار الوقود وتهريبه عبر دهاليز وطرق ملتوية و غير رسمية مما يضر بالمواطن وكذا بأمن الوطن واستقراره؟؟؟!!

شاهد أيضاً

قيادة حكيمة .. وقرارات تاريخية

مقال/ وليد الشعيبي..قيادة حكيمة .. وقرارات تاريخية..