صفقة القرن..فدية مالية بـ2 مليار للحوثيين وفتح مطار صنعاء ومكاسب أخرى مقابل الإفراج عن نجلي صالح

(عدن السبق)وكالات:

أفرجت مليشيا الحوثي الانقلابية، أمس الأربعاء، عن نجلي الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، بعد نحو10 أشهر من سجنهما في سجون الحوثيين.

ونشرت وزارة الداخلية التابعة لمليشيا الحوثي في موقعها الرسمي نص قرار الافراج والذي جاء فيها : “بموجب قرار عفو من رئيس المجلس السياسي الأعلى مهدي محمد المشاط تم اليوم إطلاق سراح صلاح علي عبدالله صالح، ومدين علي عبدالله صالح “. وتضاربت الأنباء عن خفايا الصفقة ففي الوقت التي كشفت مصادر مطلعة عن دفع فدية مالية للحوثيين، قالت مصادر أخرى أنه لا وجود لفدية مالية. وكشفت المصادر إن صفقة إطلاق سراح الحوثيين لنجلي “صالح” تمت بعد دفع فدية مالية مقدارها 2 مليار دولار ووعود أممية بفتح مطار صنعاء بعد تفاهمات مع التحالف العربي ومكاسب سياسية لم يكشف عنها. وبحسب المصادر فإن الصفقة قادها السلطان قابوس سلطان سلطنة عمان مع الحوثيين وبرعاية أممية وبموافقة من التحالف العربي بقيادة السعودية. وغادر ابناء الرئيس الراحل علي عبدالله صالح العاصمة صنعاء، أمس الاربعاء على متن طائرة للامم المتحدة , إلى العاصمة الأردنية عمان. وكان المبعوث الأممي قد قال في تصريحات إعلامية، بأنه يتطلع لفتح مطار صنعاء خلال هذا الأسبوع، الأمر الذي ربطه محللون بهذه الصفقة. يذكر بأن العقيد محمد محمد عبدالله صالح، وعفاش طارق محمد عبدالله صالح، لايزالان في سجون الحوثيين، ولم يدخلا في الصفقة المبرمة مع الحوثيين. وكانت مليشيا الحوثي قد اختطفت أبناء الرئيس السابق صالح وأقربائه بعد فشل انتفاضة مسلحة قادها”صالح” على الحوثيين في ديسمبر 2017م انتهت بمقتله على يد الحوثيين.

شاهد أيضاً

لحج : قائد قوات الحزام الأمني بالحواشب يشدد على ضرورة حماية أمن وممتلكات المواطنين

شدد العقيد "محمد علي الحوشبي" قائد قوات قطاع الحزام الأمني بمديرية المسيمير