العناوين

“الزبيدي” يهنئ بانتصارات قعطبة ويشكر التحالف والقوات الجنوبية

  (عدن السبق)خاص:

هنأ الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، القائد الأعلى لقوات المقاومة الجنوبية، قيادات وأبطال الحزام الأمني وألوية العمالقة وقوات المقاومة الجنوبية على ماحققوه من انتصارات كبيرة توجت بتطهير مناطق شمال مدينة قعطبة.

 

وعبر الرئيس الزُبيدي في برقية تهنئة وشكر وجهها بهذه المناسبة، عن الاعتزاز بهذا النصر الكبير الذي تحقق بفضل إقدام وتضحيات الأبطال الذين رووا بدمائهم الطاهرة تراب وطنهم الغالي.

 

وأشاد الرئيس القائد بدعم وإسناد الأشقاء في قوات التحالف العربي، الذين كان لهم إسهامهم الكبير في صناعة النصر .

 

نص التهنئة

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى:
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَنْصُرُوا اللَّهَ يَنْصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ ﴾

صدق الله العظيم

 

مازال شعبُنا الجنوبي يؤكدُ على إرادةِ الخلاص ، ويراكمُ الانجازَ تلو الانجاز، وفي ظل الإنجاز العظيم الذي حققته قواتنا الجنوبية، وبعد إعلان النصر المؤزر بتحرير كامل تراب مدينة قعطبة، نتقدم بالشكر والعرفان إلى قيادات المقاومة الجنوبية والحزام الأمني، وقادة ألوية العمالقة بمناسبة تحقيق النصر المؤزر وتطهير شمال قعطبة من رجس مليشيات الحوثي.
كما نتقدم بالشكر والامتنان إلى قيادة التحالف العربي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المُتحدة على دعمهم الكامل للأبطال في جبهات القتال ، ولجميع وسائل الإعلام الجنوبية الوطنية المرئية والمسموعة والمقروءة وإلى كافة الإعلاميين والمراسلين والصحفيين والناشطين المقاومين على ما عبروا عنه من مواقف وطنية ودور فاعل في دعم معارك التحرير، حيث كان فيها الإعلام الجنوبي أحد أبرز أسلحة المواجهة والتصدي لإخراس أبواق كذب الإعلام الحوثي وأعوانه، وقدم نموذجاً رائعاً للإعلام المدافع عن قضية وطنه بمصداقية عالية.

 

إننا إذ نُحي شعبنا وقيادة المقاومة الجنوبية الأبطال ، لن ننسى الموقف التاريخي العظيم والملحمة البطولية لقوات المقاومة الجنوبية التي توافدت من كافة محافظات الجنوب وكان لها بالغ الأثر والفضل في تغيير المعادلة لردع المليشيات الحوثية ورسمت أولى ملامح الانتصار الذي يقطف كل الجنوبيين ثماره اليوم.
ومن أجل تعزيز النصر وديمومته يجب العمل على وحدة الصف وتفويت الفرصة على المتربصين لسرقة هذا الانتصار والتشويش عليه وهو أحد أبرز التحديات التي نتوخى من إعلاميينا الانتباه لها والتصدي لها، ومحاربة أي خطاب إعلامي يحاول القفز على المنجز العظيم وتشويه صورته، الأمر الذي ندعو فيه كافة وسائل الإعلام الوطنية إلى مواصلة جهودها الوطنية في دعم معركتنا التاريخية حتى تحرير آخر شبر من تراب الجنوب الحبيب من أجل الوفاء لدماء الشهداء والجرحى الذين رسمت دماؤهم الطاهرة بشائر رايات النصر.

وما النصر إلا من عند الله العزيز الجبّار

المجد للجنوب
الخلود للشهداء
الشفاء للجرحى

شاهد أيضاً

السعودية والإمارات توقعان اتفاقية مع مظمتي الصحة واليونسيف لتنفيذ مشاريع إنسانية باليمن

وقعت المملكة العربية السعودية ممثلة بمركز الملك..