البحسني: محطة كهربائية جديدة لمدينة الشحر ستدخل حيز الخدمة بعد 8 اشهر

  المكلا(عدن السبق)خاص:

قال محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني بأن الجهد الذي تم بذله من قبل السلطة المحلية بالمحافظة في مجال الكهرباء كان كبير جدا في ظل عدم توفر الدعم من الحكومة والعجز الكبير في إنتاج الطاقة.

 

 

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في الأمسية الرمضانية السنوية لقيادة المنطقة العسكرية الثانية، بشر خلالها المواطنين بأنه خلال هذا الأسبوع قد تم توفير كميات كبيرة من مادة المازوت لتغطية الحاجة من الطاقة فيما تبقى من ايام شهر رمضان المبارك وايام عيد الفطر السعيد، لافتا في كلمته إلى أن السلطة المحلية بحضرموت سعت داخليا وخارجيا في سبيل توفير متطلبات الحياة وتحركت في كل الاتجاهات واقنعت كل الجهات بالعمل في حضرموت خصوصا المنظمات الدولية المناحة وأنها الوعاء المناسب لتنفيذ مشاريعهم المنتوعة.

 

 

وأشار المحافظ في كلمته إلى أن الجهود التي بذلت من قبل السلطة المحلية في حضرموت فقط للترتيب لهذا الصيف وشهر رمضان في مجال توفير الطاقة واستقرارها كانت كبيرة جدا على الرغم من عدم وجود الدعم الحكومي واي دعم اخر لملف الكهرباء من قبل أي جهة اخرى، فقمنا بتوفير المحروقات وقطع الغيار وزيوت وطاقة مشتراه اضافية، لكن الوضع كبير والعجز كبير والتركة كبيرة جدا.

 

 

وأشار محافظ حضرموت في كلمته إلى أنه ومنذ اشهر بداء العمل في كهرباء جديدة لمدينة الشحر ستدخل حيز الخدمة بعد 8 اشهر وستخفف الضغط على مدينة المكلا، داعيا المواطنين إلى أن يتفهموا الظروف الحالية، وان الجميع شركاء في العمل كله مصلحة حضرموت والحفاظ على المكتسبات التي تحققت تهمنا جميعا، والنقد البناء مطلوب والإشارة إليه مطلوبة كذلك، ونعاهد جميع المواطنين بأن النوايا طيبة ولانعمل شيئا الا في صالح المجتمع.

 

 

وأشار محافظ حضرموت في كلمته إلى أن المواطنون يقدرون رجال الأمن والشرطة الذين يمثلون مثالا عاليا في الانضباط واليقظة في كل الظروف وعيونهم ساهرة من أجل الجميع ويضربون اروع الامثلة في التضحية والفداء، موجها قيادتي الأمن والشرطة والمنطقة الثانية بتكثف الدوريات خلال العشر الأواخر من رمضان وايام العيد، وتوجيه جهودهم عقب انقضاء إجازة العيد نحو حل مشاكل المرور والسيارات المجهولة وتنظيم حركة الدرجات النارية، مشددا على ضرورة اليقظة المستمرة والحرص على أن يكون التعامل مع المواطنين بشكل ودي واتخاذ الإجراءات اللازمة والكفيلة بحمايتهم من مخاطر الجماعات الإرهابية التي تنوي الشر والمساس بأمن المواطن.

 

 

واضاف المحافظ البحسني في كلمته بأن مهمة السلطة المحلية بالمحافظة وقيادة المنطقة الثانية أن توفر الثقة لدى الناس ولدى الشرعية والتحالف العربي والدول الأجنبية والمنظمات الدولية المناحة وقد نجحت في ذلك، وكل الاستقرار مرجعة توفيق من الله والدعم اللامحدود من دول التحالف العربي وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، شاكرا اهتمام القيادة السياسية ممثلة بفخامة المشير عبدربه منصور هادي الذي يولي حضرموت أهمية خاصة ويرعى كافة المكتسبات الأمنية والعسكرية والخدمية والتنموية التي تحققت منذ مابعد التحرير.

 

 

حضر الفعالية وكيل أول حضرموت المقدم عمرو بن علي بن حبريش العليي وأركان المنطقة العسكرية الثانية العميد ركن عويضان سالم عويضان الجوهي ورئيس عمليات المنطقة العسكرية الثانية العميد ركن عمر احمد بادبيس ومدير عام الإدارة العامة للأمن والشرطة بساحل حضرموت العميد منير كرامه التميمي وجمع من القيادات العسكرية والأمنية والمستشارين والشخصيات الاجتماعية.

شاهد أيضاً

محافظ سقطرى يلتقي فريق من منظمة العون الانساني والتنمية HAD

  التقى محافظ محافظة ارخبيل سق..