صحفي عدني مخاطبا محافظ المحافظة: ماذا قدمت لعدن؟

  عدن(عدن السبق)خاص:

  وجه الصحفي العدني حسين امين ابو احمد، رسالة إلى محافظ عدن الأخ/ احمد سالمين، وجاء فيها ما يلي:

 

الى محافظ عدن المدعو احمد سالمين

تحية طيبة وبعد…

 

في البداية أريد توجية عدت أسئلة ليست جديدة عليك فالجميع يعلمها لكن ستكون للتذكير.

 

سيادة المحافظ هل تعلم أن اكثر شوارع عدن مقفله بسبب الأمطار والسيول !!؟؟

 

سيادة المحافظ هل تعلم أن المنازل التي في الجبال مهدده بلانهيار في حالة استمر المطر إلى الصباح!!؟؟

 

سيادة المحافظ هل عملتم شيء او خطة لإنقاذ بعض المنازل الجبلية والشوارع المقفله !!؟؟

 

سيادة المحافظ انت من أبناء عدن وأبناء عدن سيقفون معك لكن للأسف الشديد انت لم تعمل شيء منذوا توليك إدارة المحافظة.

 

سيادة المحافظ ما الذي قدمته لعدن ولماذا كل هذا الصمت منك تجاه الوضع الحالي لعدن .

 

للأسف من بعد الحرب لم يتم إعادة إعمار منزل داخل عدن ونحن في عدن لا نعلم الأسباب، سيادة المحافظ متى تبدأ بمباشرة عملك الحقيقي كمحافظ للعاصمة عدن، متى تنتهى من سيناريو الحفلات والتصوير التي لا تسمن ولا تغني من جوع.

 

سيادة المحافظ أبناء عدن اليوم بحاجة إلى وقفة جادة منك فإن لم تستطع أداء مهامك كمحافظ عليك تقديم اساقالتك فأن استمر الوضع على هذا الصمت فنحن في عدن للأسف نقولها صرحة لم نعد نتشرف فيك كمحافظ لنا.

 

رسالة إلى الحكومة والتحالف العربي ..

 

نقولها صراحة والجميع يعلم عدن هي أكثر منطقة تضررت من الحرب حتى يومنا هذا، عدن قدمت الكثير ومازالت تقدم لكن انتم ما الذي قدمتوه لعدن…

 

تحالفنا العظيم .. حكومتنا الموقرة …

 

الم يحن الوقت الذي تردون فيه أبسط وأهم واجب لعدن بإعادة الأعمار وخصوصا البنية التحتية..!

 

الاخوة في التحالف العربي انتم تقدمون الكثير من الدعم لكن للأسف بعض الدعم في مجالات كثير لا أثر له ولا منفعه منه.. نحن في عدن بحاجة إلى وقفة حقيقة ودعم حقيقي لإنقاذ عدن وإعادة اعمارها من بنية تحتية ومنازل وممرات للمياة وترتيب للكهرباء، عدن بالنسبة لكم مثل مديرية من مديريات الرياض او أبوظبي، اربع سنوات لم تتحسن الأشياء الأساسية في عدن كل ما تحسن هي اشياء فرعية، تدفع الملايين على اشياء لا تافه.

 

للأسف التحالف والحكومة وإدارة المحافظة في غفلة لا نعلم لماذا .. وإلى متى سيستمر هذا السكوت !؟؟

 

للأسف جعلوا من عدن ورقة ضغط فكل طرف يضغط بها على الآخر والضحية هم المواطنون والله المستعان.

 

نصيحة أقدمها لكل حر في عدن، والله لن ولن ينفعنا أحد من المكونات السياسية والحزبية والحكومية والتحالف، فنحن صرنا في عدن مجرد ورقة يلعب بها الجميع إذا لم نصحي على أنفسنا ونبني عدن بأيدينا فنحن كشباب نستطيع أن نغير بكل ما أتيح لنا من قوة، فهذا حقيقة واقعية لن تبنى عدن إلا بأبنائها فمثل ما تركونا أيام الحرب هاهم يتركونا الآن فلن ينفعنا أحد.

 

أعطوا المجال لأبناء عدن في إدارة مناطقهم وكل شخص منا يبذل ما بوسعه لتحقيق ما يستطيع والامور ستتحسن بإذن لله، فلن نيأس ولن نترك عدن للعابثين.

 

#كفاكم_عبث

 

نسأل الله الفرج وان يولي لنا خير الناس.

شاهد أيضاً

انفجار سيارة مفخخة بأحد شوارع صنعاء (صورة)

انفجرت فجر اليوم السبت، سيارة يعتقد أنها..