شيخ قبلي بسرار يافع يستنكر قيام طقم عسكري بإطلاق النار عشوائيا من سلاح دوشكا كاد أن يخلف ضحايا

يافع (عدن السبق) خاص: 

أستنكر الشيخ علي محمد زين (مشجب)،احد مشائخ قبيلة آل عمر بمديرية سرار يافع محافظة أبين،أقدام طقم عسكري كان ضمن موكب عرس بإطلاق وأبل من الاعيرة النارية وبشكل عشوائي من سلاح دوشكا،كادت ان تخلف ضحايا لولا لطف الله تعالى.

وكان موكب زفاف لاحد شباب منطقة الزغرور قد اقدم يوم أمس الأول الخميس،وبشكل عشوائي على اطلاق وابل من الرصاص من سلاح دوشكا من على متن طقم عسكري كان ضمن الموكب -يعتقد انه يتبع أحد ألوية الدعم والاسناد-باتجاه احد الجبال القريبة من قريتي مربان ومقحفي الواقعتان شرق مركز المديرية في وقت كان يتوجد فيها العديد من رعاة الاغنام الذين أكدوا انه لولا عناية الله تعالى لكادوا اليوم في عداد الموتى.

وقال الشيخ علي مشجب: إن هذا ” العمل الذي وصفه” بالهمجي” كان اشبة بعملية تمشيط عسكرية لتلك الجبال التي يتخذها الأهالي مرتعا ومرعى لاغنامهم. مبديا في الوقت ذاته عن انزعاجه وسخطه لتلك التصرفات الغير مسؤولة. معتبرا ذلك استهتارا بحياة الناس”.مشيرا إلى ان هذه الحادثة لم تشهدها مديرية سرار من قبل.

واوضح (مشجب) انه قام عقب حادثة إطلاق النار بابلاغ قائد قوات الحزام الأمني لقطاع يافع القارة،إلا إن الأخير أكد له ان الأطقم الثلاثة التي كانت ضمن موكب العرس لا تتبع قوات القطاع.

وطالب الشيخ علي مشجب الجهات المسؤلة في قوات الدعم والاسناد بضرورة التحقيق في هذه القضية ومحاسبة من قام بهذا العمل الذي يسيئ لهذه المؤسسة الأمنية. كما ناشد ايضا قيادة السلطة المحلية والأجهزة الأمنية بالمديرية القيام بواجبها في منع ظاهرة إطلاق النار العشوائي بالمديرية،واتخاذ الإجراءات الرادعة ضد من يخالف ذلك.

 

 

*من منير العمري

شاهد أيضاً

تزويد محطات الكهرباء بالمشتقات النفطية بعدن

كشف مصدر في الكهرباء