ناطق الانتقالي: سيظل المجلس ونائبه شوكة لأعداء الجنوب

  عدن(عدن السبق)خاص:

نشر الناطق الرسمي باسم المجلس الانتقالي الجنوبي المهندس “نزار هيثم”، سلسلة تغريدات حملت رسائل عدّة لمليشيات الحوثي وحزب الإصلاح اليمني (اخوان اليمن)، وذلك بعد الحملات الممنهجة على نائب رئيس المجلس “هاني بن بريك”.

 

 

وقال “هيثم” في تغريده له عبر موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”،: “تحالف المؤتمر مع الإصلاح فشل تحالف المؤتمر مع الحوثي فشل تحالف الإصلاح مع الحوثي سيفشل بالنسبة لتلك التحالفات فالمجلس الانتقالي الجنوبي، بات هو التهديد الأول والأخير لقوى الارهاب وأحزابها القادمة من كهوف الشمال”.

 

 

وأضاف: “بعد أن تيقنوا من فقدانهم السيطرة على الجنوب وثرواته، وعطفاً على ما تقدم فإن قيادتنا ستكون دائماً على رأس هرم الاستهداف والتحريض وحتى الاغتيال إن سنحت لهم الفرصة، ومن الطبيعي أن يزيد صراخ وعويل العدو الحوثي-الإصلاحي ضد المجلس الانتقالي الجنوبي وقياداته”.

 

 

وقال ناطق الإنتقالي الجنوبي في تغريدة اخرى له،: “بعد أن أظهر للعالم أجمع قيادة اثبتت كفاءتها العسكرية في جبهات القتال، ومرونتها بدهاليز الدبلوماسية الدولية، وحصافتها بالمنابر الإعلامية والسياسية التي جعلتها شريكة فاعلة للتحالف العربي بمواجهة الحوثيين وللمجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب ومموليه”.

 

 

وأكد بإن: “كل تلك الحملات المنظمة التي تقف خلفها أدوات مأجورة تخدم تنظيمات إرهابية تمولها ثلاثي الشر قطر، تركيا، وإيران، في حقيقة الأمر لا تزيد قيادتنا ومن خلفهم شعب الجنوب بأكمله، إلا ثباتًا ويقينًا ورضى بأن الاٍرهابيين تحولوا لمجرد غربان ناعقة”.

 

 

وتابع: “وأصبح غالبيتهم، إما مشردين بفنادق الدوحة واسطنبول أو عادوا لجحورهم في الشمال”.

 

 

واضاف في تغريده اخرى : “ولنا الفخر بما نراه من دعم ومساندة ووقوف غالبية الشعب الجنوبي خلف قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي لمواجهة التحديات والمخاطر الناتجة عن تحالف الإخوان والحوثي”.

 

 

واختتم قائلا : “وعلى عدونا الاخونجي والحوثي اللئيم ألا يفرح بنعيق الغربان فإن مئات الآلاف من أبناء وأحباب الشيخ المجاهد هاني بن بريك في ربوع الجنوب وخارجه سيفدونه بالمهج والأرواح”.

شاهد أيضاً

قيادة إنتقالي شبوة تصل عتق

  وصلت مساء أمس الخميس، قيادة المجلس الانتق..