روسيا تمنح أوسمة وطنية لخمسة خبراء نوويين قتلوا في انفجار بالبحر

(عدن السبق)متابعات:

أعلنت السلطات الروسية، أمس الأحد، عن منح أوسمة لخمسة خبراء نوويين لقوا حتفهم في انفجار نووي بالبحر أثناء اختبار محرك صاروخ.

وكشف خبراء نوويون، مقرهم الولايات المتحدة، عن اشتباههم في أن الانفجار حدث أثناء اختبار صاروخ كروز قادر على حمل رؤوس نووية، تفاخر به الرئيس فلاديمير بوتين العام الماضي.

وبحسب وكالة “تاس” للأنباء فإن النار اشتعلت في وقود الصاروخ، مما تسبب في انفجاره، ما أدى إلى إلقاء عدة أشخاص في البحر، لشدة الانفجار.

من جهته، اعتبر فالنتين كوستيوكوف، الذى يرأس مركزًا نوويًا يعد جزءًا من شركة (روس-أتوم) النووية الروسية المملوكة للدولة، الذين قاموا بالاختبار أبطالاً قوميين.

وأضاف كوستيوكوف أن هؤلاء الأشخاص كانوا صفوة المركز النووي الاتحادي الروسي، لافتًا إلى أنهم قاموا بالاختبار في ظل ظروف صعبة بشكل لا يصدق، مشيرًا إلى أن الخبراء الخمسة سيُمنحون أوسمة وطنية.

وفي نفس السياق، أعلنت بلدية ساروف، الحداد لمدة يومين، قائلة إن الخبراء ماتوا أثناء “أداء مهمة ذات أهمية وطنية”.

شاهد أيضاً

اتساع رقعة الاحتجاجات الغاضبة في إيران .. وسقوط قتلى وجرحى مدنيين

أفادت مصادر إعلامية عربية أن الاحتجاجات ضد ارتف..