العناوين

مجلة: الاستخبارت التركية قدمت معلومات كاذبة لأمريكا بشأن كردستان

(عدن السبق)متابعات:

 

كشفت مجلة أمريكية أن الاستخبارات التركية قدمت معلومات ”كاذبة ومضللة“ لأمريكا من أجل تحقيق غايات ومصالح سياسية.

 

وذكرت مجلة ”ناشيونال انترست“، في تقرير نشر الثلاثاء، أن ”أجهزة الاستخبارات التركية قدمت آلاف المعلومات الكاذبة والمضللة للاستخبارات الأمريكية بشأن حزب العمال الكردستاني وجماعات أخرى، بما فيها حليف الرئيس رجب طيب أردوغان السابق، فتح الله غولن، المقيم في الولايات المتحدة، بهدف إقناع الإدارة الأمريكية بتسليمه“.

 

وأضاف التقرير أنه ”وفقًا لوزارة العدل الأمريكية، فإن أردوغان استخدم أيضًا تقارير استخباراتية مزيفة لزج الآلاف من خصومه السياسيين في السجن بعد الانقلاب الفاشل ضده عام 2016“.

 

وتابع أنه ”للأسف، أصبحت المعلومات الاستخباراتية التركية المضللة والناقصة هي القاعدة وليس الاستثناء في ظل حكم أردوغان“.

 

واعتبر أن ”المعلومات التي تقدمها منظمة الاستخبارات الوطنية التركية ليست احترافية، وتقوم على أساس تحقيق أهداف سياسية“.

 

وختمت المجلة تقريرها بالقول إنه ”بدلًا من القبول الأعمى للاتهامات التركية ضد وحدات حماية الشعب وحزب العمال الكردستاني وغيرهما من خصوم النظام، يجب على أجهزة الاستخبارات الأمريكية أن تقوم بالتدقيق في كل معلومة قدمتها الاستخبارات التركية، للتأكد من عدم قيام أنقرة بإساءة استخدام التعاون الاستخباراتي بين البلدين وتعطيل العملية الدبلوماسية والخيارات المتاحة لواشنطن“.

شاهد أيضاً

الاتحاد الأوروبي يطالب بوقف الهجوم التركي في سوريا

طالب رئيس الاتحاد الأوروبي، جان كلود يونكر تركيا، الأربعاء