العناوين

“بي إم بي – 3”.. والبقاء للأقوى

(عدن السبق)متابعات:

لا تزال عملية تطوير وتحديث عربة المشاة القتالية الروسية “بي إم بي – 3” مستمرة.

ويقوم المهندسون الروس بتصميم أجهزة تحمي العربة من الهجوم عليها من الأعلى باستخدام قواذف القنابل. وتزداد كذلك قوة أجهزة الحماية السلبية. كما تدرس إمكانية تزويد “بي إم بي- 3” بأجهزة الحماية الإيجابية.

وقال رئيس إدارة الأسلحة الكلاسيكية والذخائر في شركة “روستيخ” الروسية، سيرغي أبراموف، في حديث أدلى به لوكالة “نوفوستي” الروسية إن أجهزة الحماية الإيجابية مخصصة لتدمير أو تحييد الصواريخ والقذائف التي تستهدف العربة عن بعد، حيث تسجل مستشعرات العربة لحظة إطلاق النار أو شعاع الليزر أو حرارة الصاروخ المقترب من العربة، لترمي أجهزة الحماية النشيطة بسحابة متكونة من كرات معدنية تضلل الصاروخ أو القذيفة وتجعله ينفجر قبل الاصطدام بجسم العربة.

 

وبمقدور منظومات الحماية النشيطة أيضا الحد من أي أضرار قد تلحقها بالعربة القذائف الخارقة وذلك عن طريق تخفيض سرعتها أو تغيير مسارها.

 

وأوضح، سيرغي أبراموف، أن استخدام منظومة الحماية النشيطة ستزيد 3 أضعاف من قدرة “بي إم بي – 3” على البقاء، كما هو الحال عند استخدامها في دبابات “تي – 90” الروسية.

 

يذكر أن عربة “بي إم بي – 3” دخلت الخدمة في الجيش السوفيتي عام 1987 مزودةَ بمدفع 100 ملم ومدفع 30 ملم و3 رشاشات. وأنها قادرة على حمل 7 أفراد من المشاة.

 

ويتوقع أن تتسلم وحدات القوات البرية عام 2019 عربات “بي إم بي – 3 إم” المطورة والمزودة ببرج أوتوماتيكي وبمدفع 57 ملم ومنظومة “كورنيت ” الصاروخية المضادة للدبابات.

شاهد أيضاً

الباحثون يحددون الدافع الرئيسي للإصابة بالتوحد

كشفت دراسة جديدة أن الالتهابات قد تكون الدافع الرئيسي وراء الإصابة بمرض التوحد،