حارس ليفربول يخالف اللوائح أثناء تصديه لركة جزاء تشيلسي

(عدن السبق)متابعات:

طالت الاتهامات الإسباني أدريان، حارس مرمى ليفربول الإنجليزي، بمخالفة القوانين الجديدة التي سنها الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” لتحقيق الإنقاذ التاريخي أمام تشيلسي بالسوبر الأوروبي.

وكان أدريان قد تصدى لركلة الترجيح الخامسة لفريق تشيلسي في نهائي كأس السوبر الأوروبي، مساء الأربعاء، ليقود ليفربول للفوز بنتيجة 5-4 والتتويج بالبطولة للمرة الرابعة في تاريخه بعد غياب استمر 19 عاما.

وحاز الحارس الإسباني على إشادة مدربه الألماني يورجن كلوب وزملائه في الفريق الإنجليزي بالإضافة إلى جماهير “الريدز”، خاصة أنه لم يتعاقد مع الفريق سوى قبل 9 أيام من المباراة.

ونقلت شبكة “ESPN” صورة لأدريان أثناء التصدي للركلة الترجيحية، التي أظهرت كلتا قدميه متقدمة على خط المرمى.

وتلزم القوانين الجديدة للعبة التي بدأ تطبيقها في يونيو الماضي حراس المرمى بأن تكون إحدى القدمين على الخط، مع السماح للأخرى بالتحرك.

واعتبرت “ESPN” أن تصرف أدريان كان مخالفا للقوانين الجديدة، مشيرة إلى أن حكم الفيديو كان يجب عليه التدخل من أجل إعادة اللقطة.

وتسمح القوانين لتقنية الفيديو بالتدخل في حالة إذا ما قام حراس المرمى بتجاوز الخط بكلتا القدمين بشكل واضح، فيما يمثل مخالفة للقوانين الجديدة.

وأثارت تلك الركلة ثورة جماهير تشيلسي، حيث اعتبر البعض أن حركة قدم الحارس الإسباني ساعدته على التصدي لركلة جزاء المهاجم الشاب تامي أبراهام.

شاهد أيضاً

كريستيانو جونيور: أبي، هل عشت هنا؟

ليس سرا أن النجم البرتغالي كريتسيانو رونالدو أصبح واحدا