الحوثيون ينظمون عروضاً عسكرية وسط العاصمة صنعاء لارهاب المواطنين

(عدن السبق) خاص صنعاء:

 

أظهرت صور متداولة ميليشيات الحوثي تنظم عروضًا عسكرية في شوارع صنعاء، في محاولة لإرهاب أهاليها الرافضين لوجودهم.

وقال وزير الإعلام معمر الإرياني، إن العاصمة صنعاء تحولت إلى معتقل تحت ظل الميليشيات الحوثية، وما تقوم به من أعمال قمع وترهيب للمواطنين في مناطق سيطرتها، بلغت ذروتها بعد انطلاق ثورة الجياع في 6 أكتوبر الماضي.

وأضاف: “إن تسيير ميليشيا الحوثي عروضًا عسكرية يوميًّا في شوارع العاصمة صنعاء، واقتحام كليات وسكن الطالبات في جامعة صنعاء، واعتقال طلاب وطالبات جامعة صنعاء والناشطين في شبكات التواصل الاجتماعي.. كل ذلك يهدف إلى نشر الرعب والذعر بين المواطنين وإخضاعهم لسياسات الإفقار والتجويع التي تنتهجها”.

وأوضح أن الميليشيا الحوثية حوَّلت صنعاء إلى معتقل كبير، وصادرت حقوق المواطنين السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ونهبت أقواتهم، ومارست بحقهم أبشع أشكال القمع والتنكيل والإرهاب النفسي، لتؤكد أنها لا تختلف في شيء عن تنظيم القاعدة وداعش الإرهابيين.

ودعا الإرياني مجلس الأمن الدولي والمبعوث الأممي إلى اليمن، وكل المنظمات والهيئات الدولية المعنية بحقوق الإنسان، وكل النشطاء والحقوقيين؛ إلى إدانة هذه الممارسات، والضغط على الميليشيا لإطلاق آلاف المعتقلين في سجونها، وفي مقدمتهم اللواء محمود الصبيحي، واللواء فيصل رجب، والعميد ناصر منصور هادي، وسرعة الكشف عن مصير العشرات من المختطفين والمختطفات المشاركين في ثورة الجياع وسرعة إطلاقهم دون قيد أو شرط.

شاهد أيضاً

وسط تجاهل لمعاناة المواطنين.. استمرار وزراء حكومة الشرعية في استفزاز الشعب !

وسط تجاهل لمعاناة المواطنين.. استمرار وزراء حكومة الشرعية في استفزاز الشعب !