الجنوب يتسع لنا جميعآ ؟!

  بقلم/ نجيب الحنيشي:

علينا جميعآ العمل على نشر جسور المحبة والتعاون وأن نقف جميعآ صفآ واحدآ وعلى كل فرد من أفراد الجنوب والجماعات والمنظمات والتيارات السياسيةأن يحرصوا على مصلحة غيره قبل حرصهم على مصالحهم الخاصة وبذلك سوف تنموا وتنشاء وتتطور بيننا علاقات المحبة والمبادى والقيم والاخلاق والأهداف والروابط المشتركة وتنمو بين فئات المجتمع المختلفة عمومآ .

 

هذه الأيام نلاحظ ونشعر بالآلام التي مر ويمر بها الجنوب من مخاض عسر ونشعر كلنا بها وللأسف حيث مست أستقراره بفعل ما مر بالجنوب من مصائب ومحن وحروب من قبل الحكم العسكري الحاكم و القبلي والأسري الشمالي من قبل أسرة النظام الحاكم والأحزاب والشخصيات الشمالية الدينية والقبلية التكفيرية الموالية للحاكم في الشمال ضد الجنوب من أجل نهب الثروة وألغاء هوية وثقافة الجنوب وشعبه وتأريخه من الوجود..

 

اليوم حان الوقت للجنوبيون حيث يتطلب منا جميعآ نحن معشر الجنوبيون والمثقفين والصحفيين والحقوقيين ومنظمات المجتمع المدني ورجال الدين والساسة إلى أن نتكاتف جميعاً كي نقف مع الجنوب و على ان نسرع بمعالجات المشكلات الاقتصادية و الأمنية والخدمية والاجتماعية الآنية في أسرع وقت ممكن ووضع جدول زمني محدد لتنفيذ الإجراءات على واقع الأرض والحلول.

 

علينا أن نبدأ بمحافظة عدن والمناطق القريبة منها مثل محافظتي أبين ولحج مع الأهتمام بمناطق الحدود الفاصلة مع الشمال أيضا في نفس الوقت من خلال بذل المزيد من الجهد والإخلاص في العمل والتغاضي عن أحتياجاتنا الشخصية من مناصب وتقاسم للسلطة والمنافع.

 

أن الغاية اليوم في الجنوب تجمعنا جميعآ أن نقف صفآ واحدآ كما أنه من الواجب علينا عدم الإنجرار وراء الأخطاء و العيوب التي حصلت بالسابق في الجنوب.

 

علينا ننظر للأمام في كل لحظة و الإستفادة مما حصل في الجنوب من السابق لننطلق للأمام ونسابق الزمن من أجل بناء عدن ومدن الجنوب ايضآ.

 

في الوقت الحاضر يجب علينا جميعآ نحن الجنوبين هو عدم أستخدام النقد للأخرين لآنهم لم يبدأو بعد العمل على واقع الارض وعلينا نسيان الماضي لخدمة الجنوب ومستقبله وعدم الترويج لرؤى معينة وضيقة وأن الجنوب يتسع للجميع.

 

ومع ذلك لا يعني أنه عدم الاخذ بمشروعية الاراء الإيجابية من الآخر التي تساعد الجميع من أجل أن ينهض الجنوب في إطار جديد وصحيح للجميع ..

 

ومن جانب أخر علينا جميعآ أن نسعى لزرع المحبة في الجنوب بكل فئاته ومكوناته وأطيافه المختلفة والمتنوعه ولا نمارس سياسية الإقصاء والترهيب والغاء الآخر . بل نشركهم في صنع القرارات والحكم وفي التفاعل مع معطيات الأوضاع الراهنة التي تتطلب الوقوف بحزم وجد ضد الممارسات الخاطئة مع عدم السكوت أو الصمت تجاهها لان تلكم الأخطاء ستلحق الضرر بالجنوب..

 

إن مواقف البعض المتمثلة في قبول الأفكار الخاطئة والسكوت تجاهها يؤدي في الغالب إلى نموها وأنتشارها مثل الفاسدون.

 

نحن اليوم جميعنا نشترك في المسؤولية في الحفاظ على الجنوب ووحدة الاجتماعية والثقافية من اجل هوية الجنوب وأن لا يكون هناك مكان للفاسدون فيه .

 

انه علينا جميعآ نحن معشر الجنوبين ان ضد الفساد الذي ينخر مؤسسات الجنوب المختلفة وبدون استثناءونقف ضدها.
علينا العمل بكل فئات الجنوب المختلفة لإظهار هذه المحبة وهذه المسؤولية للجنوب وشعبه من خلال مواقفنا مهما كان موقع الواحد منا اليوم وفي المستقبل..

 

نحن اليوم في الجنوب بحاجة ماسة إلى مراجعة شاملة مع الضميرالاخلاقي كلا بموقعه لمواجهة الأخطار والممارسات الخاطئة التي ظهرت على السطح وإصلاحها في أسرع وقت ممكن.

 

اننا نتألم مما نرى ونسمع أن البعض يرى ان الجنوب مساحة خاصة له ومنطقته ولم نفكر ما الذي أوقع الجنوب من قبل إلا المساحة الخاصة التي ارادها البعض على حساب الآخر وكان ضحية ذلك هو تدمير الوطن وتسليمه للغرباء !

 

اليوم الجنوب يبحث في هذا الوقت العصيب من يقوده ويعيده ونحتاج في الجنوب نحن الجنوبيين الى االمصارحة أولآ وتصحيح الاعوجاج والى الشفافية في الادارة وفي العمل .

 

اليوم المطلوب مننا كجنوبيين الوفاء للجنوب وشعبه من قبل قياداته حيث أن شعب الجنوب الذي عان من ويلات الحروب والدمار بفعل عقليات قياداته في السابق والتي لازالت تنخر به اليوم و التي لم تتحمل مسؤليتها تجاه شعب الجنوب!

 

اليوم البعض مننا يريد يستثمر صمود المقاومة الجنوبية التي من خلالها سطرت وحدة الشعب الجنوبي ضد المحتليين الغزاة في عام٢٠١٤م لحساباته الحزبية ولأغراض مناطقية قبيحة.

 

أننا اليوم وبعد ٤ سنوات علينا أبناء الجنوب الوفاء لبشهداء ودماء الجرحى واسر الشهداء والارامل الذي سقط أبنائهم مت اجل استعادة دولة الجنوب وهويته.

 

ان الجنوب هو ملكا لشعب الجنوب أفرادآ وأحزابآ وجماعات بسبب ولائهم للجنوب .

 

ان اليوم على كل منظمات المجتمع المدني المختلفة فكريآ والمجتمعة جميعها على قاسم مشترك هو ايتعادة دولة الجنوب ارضآ وشعبآ .
لابد لنا جميعناان نسعى لتنمية وتنشأت وتطيور علاقة الاحترام المبتبادل والسعي لزرع القيم والأخلاق والمبادئ وإعادة تنمية مختلف فئات المجتمع من أجل الوصول بالجنوب لاستعادة دولته المنشودة الذي يستع لنا جميعآ!

شاهد أيضاً

تاريخ وطن للتأجير !

مقال/ معاذ بن ثابت: تاريخ وطن للتأجير !..