علامات تحذيرية في الدورة الشهرية تنذر بالموت المبكر

(عدن السبق)متابعات:

أشارت دراسة جديدة إلى أن وجود دورات شهرية غير منتظمة أو طويلة جدا لدى النساء، يمكن أن تكون إشارة تحذيرية إلى الوفاة المبكرة.

 

 

واكتشف الباحثون هذا الرابط بعد دراسة الدورة الشهرية لأكثر من 90 ألف امرأة على مدار عقدين من الزمن، فوجدوا أن النساء اللائي تقلبت فترات الدورة الشهرية لديهن، كن الأكثر عرضة للوفاة لأي سبب خلال الدراسة.

 

 

ويقترح الباحثون أن ذلك قد يعود لأن النساء اللائي لديهن دورات غير منتظمة يعانين من ظروف صحية سيئة لم يتم رصدها.

 

 

ويُعتقد أن متلازمة تكيس المبايض (PCOS)، والتي يمكن أن تسبب دورات شهرية غير منتظمة، ناجمة عن مقاومة الإنسولين، وهو عامل خطر لمرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب.

 

 

وحلل الباحثون في جامعة هارفارد، بيانات 93775 امرأة بأعمار مختلفة، في الفترة ما بين 1991 و2013، وشملت البيانات وصفا لتاريخ دورات الحيض، والتي تحتوي على تفاصيل حول المدة المعتادة والانتظام وغيرها.

 

 

ولم يكن لدى المشاركات أي تاريخ مع مرض السرطان أو مرض السكري أو أمراض القلب والأوعية الدموية، عند التسجيل في الدراسة.

 

 

وأخذ الباحثون في الاعتبار مخاطر الوفيات ذات الصلة، بما في ذلك مؤشر كتلة الجسم والعرق والنشاط البدني وعوامل نمط الحياة.

 

 

وخلال ما يقارب 18 عاما من المتابعة، سُجلت 1679 حالة وفاة، بما في ذلك 828 بسبب السرطان و166 حالة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية.

 

 

ووجدت الدراسة أن النساء اللائي عانين من دورات حيض غير منظمة بين سن 14 و17 عاما، كانت لديهن احتمالات أعلى للوفاة المبكرة بنسبة 21% مقارنة بمن أبلغن عن دورات حيض منتظمة للغاية.

 

أما النساء اللائي عانين من دورات حيض غير منظمة بين سن 18 و22 عاما، كن أكثر عرضة بنسبة 34% للموت من أي سبب خلال الدراسة.

 

 

وشوهدت حالات مماثلة للوفاة المبكرة عند النساء اللائي يعانين من دورات غير منتظمة ممن تتراوح أعمارهن بين 28 إلى 48 عاما، ولكن الدراسة لم تكشف عن نسبة احتمالات الوفاة لديهن.

 

 

كما واجهت النساء اللائي تدوم دورات الحيض لديهن ما بين 32 إلى 39 يوما أو أكثر من 40 يوما خطر الوفاة بنسبة 23% و 28% على التوالي.

 

 

وأظهر الباحثون أن دورة الحيض التي تزيد عن 32 يوما لدى النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 28 و 48 عاما تجعلهن أكثر عرضة لخطر الوفاة المبكرة بسبب السرطان ومشاكل القلب والأوعية الدموية.

 

 

وتستمر الدورة الشهرية الطبيعية في المتوسط 28 يوما، في حال كانت غير منتظمة أو طويلة، فيجب على النساء الحفاظ على نمط حياة صحي والتنبه للتغييرات الصحية التي يجب مراجعة الطبيب فور رصدها.

شاهد أيضاً

صورة وتعليق ساخر

  يا جماعة بالله شوفوا لنا حمادة فين راح، قولوا له خ..