الأمم المتحدة: نقاط المراقبة أسهمت بخفض العنف بالحديدة

(عدن السبق)متابعات خاصة:

قالت الأمم المتحدة، إن التحركات التي قامت بها فرق الانتشار برئاسة الجنرال الهندي أباهيجيت غوهـا أسهمت بشكل كبير في خفض مستوى العنف بمحافظة الحديدة غربي اليمن.

 

 

وذكر غوهـا، رئيس البعثة الأممية في بيان له، مساء السبت، أن تدشين خمس نقاط مراقبة على خطوط القتال الأمامية في مدينة الحديدة مؤخرا أسهم في تحقيق انخفاض ملحوظ في مستوى العنف على الأرض.

 

 

وأثنى على التزام الطرفين بالعمل عبر آلية التهدئة وتعزيز وقف إطلاق النار، التي بدأت عملها في أيلول/سبتمبر الماضي على ظهر سفينة بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة.

 

 

غير أن البيان لفت الانتباه إلى ورود تقارير خلال الأيام القليلة الماضية، حول حوادث تتضمن تحصينات جديدة، وتحريك قوات، واستخدام طائرات مُسيرة “جميعها تتنافى مع الاتفاقات بين الطرفين بشأن وقف إطلاق النار”، وذلك في إشارة إلى الهجمات التي شنتها ميليشيات الحوثي مؤخرا واستهدفت إحداها بطائرة مسيرة مستشفى منظمة أطباء بلا حدود في المخا.

 

 

ودعا الجنرال غوها الطرفين في اليمن إلى استمرار انخراطهما في العمل “بشكل مُشترك وبروح النية الحسنة”، من خلال آلية التهدئة وتعزيز وقف إطلاق النار للتعامل مع الحوادث التي قد تُشكل تصعيدا للعنف في الحديدة.

 

 

كما أكد على التزام بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة المستمر في دعم عمل الطرفين من خلال الآلية. وكرر رئيس البعثة الأممية نداءه للأطراف بالكف عن أي أفعال تتناقض مع اتفاق ستوكهولم.

 

 

وتشهد جبهات الحديدة والساحل الغربي تصعيداً عسكرياً حوثياً متزايداً بما فيه استحداثات ميدانية وقتالية وهجمات وعمليات قصف، بحسب القوات اليمنية المشتركة.

 

 

وعاودت ميليشيات الحوثي، السبت، القصف والاستهداف في الدريهمي والجاح غداة عمليات مشابهة في المديرية نفسها وفي الجاح والتحيتا ومنطقة الفازة بمحافظة الحديدة غربي اليمن، ضمن خروقاتها المستمرة للهدنة الأممية.

 

 

وكانت القوات اليمنية المشتركة، في الساحل الغربي، حذرت من مخطط حوثي لنسف عملية السلام والهدنة الأممية في الحديدة.

 

 

وقال الناطق الرسمي باسم القوات المشتركة، العقيد وضاح الدبيش، إن الميليشيات الحوثية الموالية لإيران ما زالت تمارس أسلوبها الغادر والجبان والخبيث، في التسويف والتنصل من أي اتفاقات سابقة، حتى فيما يخص نقاط المراقبة الخمس التي أعلن عن تنفيذها الجنرال الهندي أباهيجيت غوها خلال الفترة 19 -23 أكتوبر 2019.

 

 

وأوضح الدبيش أن القوات المشتركة رصدت خروقات متعددة للميليشيات الحوثية، يتمثل ذلك بالحشود البشرية الهائلة والتعزيزات الضخمة في المعدات العسكرية وحفر الخنادق والأنفاق، ووضع المتارس استعدادًا فيما يبدو لجولة حرب قادمة، وفق تعبيره.

شاهد أيضاً

مصدر أمني يؤكد إنفجار عبوة ناسفة في المنصورة

كشف قائد الحزام الامني في قطاع..