محاولات قطرية لتعميق الخلاف الإماراتي الأردني عبر الأمير “حسين بن علي”

  (عدن السبق)خاص:

سلم السفير الإماراتي رسالة بلاده للعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني ونقلت مصادر مطلعة إماراتية أن الرسالة عبارة عن مجموعة من المطالب في مقدمتها مساعدة الملك في حل قضية الأميرة هيا وعدم السماح لقطر بالتدخل في هذا الشأن.

 

 

هذا وأضافت المصادر، طلب السفير الإماراتي السيد أحمد البلوشي، عدم تدخل شقيق الملك، الأمير علي بن حسين في هذه القضية لأن تصرفاته الأخيرة تسيء لأمير دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بشكل خاص ولدولة الإمارات بشكل عام.

 

 

وتم تقديم مستندات ووثائق تشير لتدخل قطر في قضية الأميرة هيا وإستغلال الأمير الشاب علي بن حسين وأن هناك لقاءات جرت بينه وبين السفير القطري في الأردن سعود بن ناصر آل ثاني ومافعله ويفعله الأمير علي كان بسبب تدخلات قطر في الموضوع.

 

 

وجاء في الرسالة أيضا أن لدى دولة الإمارات علاقات مميزة إقتصاديا وسياسيا مع الأردن ولاتريد أن تتأثر بسبب قضايا يمكن حلها بكل سهولة عن طريق الحوار وأن العلاقات بين الإمارات ومملكة الأردن متماسكة وقوية جدا وأن اللحمة بينهم طوال هذه السنوات أقوى بكثير من أن يزعزعها شخصا .

 

 

وأكدت المصادر أن الإمارات تعتبر الأمير علي شخصا بلاخبرة في مجال العلاقات بين الدول وبالأخص في هذه الحالة الخاصة ويجب عدم الخلط بين المصالح الشخصية والوطنية وجاء في النص أيضا أن الإمارات طلبت من الملك الأردني حل هذه القضية شخصيا وأن يتسلم هو هذا الملف ويساعد في حله.

 

 

وكما يبدو أن الإمارات مصرة على استرجاع أطفال حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وأن جميع محاولاتها في الفترة الماضية بائت بالفشل فلذا تم اتخاذ إجراء أكثر فعالية وتصعيد قبيل المحاكمة المزمع عقدها في 11 من نوفمبر الجاري. فإن الاقتصاد الأردني يعاني في الفترة الأخيرة وبشكل كبير ويحتاج إلى مساعدات وإستثمارات ومجرد الكلام حول قطع العلاقات الإقتصادية بين الإمارات والأردن سيكون عامل ضغط قوي جدا على الملك الأردني لقبول مطالب الجانب الإماراتي وهناك شارع غاضب جدا من السهل إثارته اذا تفاقمت المشاكل الاقتصادية مرة أخرى.

في النهاية يجب أن نرى من سيتنازل ؟

 

شاهد أيضاً

عاجل: استهداف منزل قائد شرطة الممدارة بعدن

أفاد مصدر أمني