حصري – صور وتفاصيل صادمة تكشف التدمير الممنهج ضد العاصمة عدن ومحافظات الجنوب منذ عام ١٩٩٠

  عدن(عدن السبق)خاص:

كشفت جهود مسؤولون محليون في العاصمة عدن، اليوم الثلاثاء، حجم التدمير الممنهج الذي مورس ضد المدينة والمحافظات الجنوبية منذ ما بعد الوحدة اليمنية بين جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والجمهورية العربية اليمنية عام ١٩٩٠م.

 

 

حيث تكللت جهود قيادة السلطة المحلية في مديرية التواهي ممثلة بمدير عام المديرية الأستاذ/ عبد الحميد ناصر الشعيبي، بالتعاون مع مسؤولين في المؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي، بالوصول إلى تحديد مواقع غرف تفتيش وخطوط للصرف الصحي، اخرجتها السلطات عن الخدمة قبل سنوات في منطقة البنجسار بالقرب من (رأس مربط).

 

 

وعلمت صحيفة (عدن السبق) انه تم تحديد مواقع تلك المناهل والخطوط، بعد بحث طويل عن رسمات فنية ومخططات هندسية قديمة للمنطقة.

 

 

وأفاد مصدر هندسي مختص، بأن إلغاء تلك الخطوط والمناهل، ادى الى تدني مستوى عملية التصريف، بالتالي يتطور الأمر الى طفح مياه الصرف الصحي الى الشارع.

 

 

وأضاف، بأن الأمر لم يقتصر في هذه المنطقة، بل قد تكون السلطات السابقة قامت بإلغاء خطوط رئيسية وفرعية في جميع المديريات، انشأت قبل الوحدة اليمنية.

 

 

هذا وتشهد البنية التحتية من (كهرباء، مياه، صرف صحي، اتصالات،..) بالمحافظات الجنوبية تراجعا كبيرا منذ عام ١٩٩٠م.

شاهد أيضاً

المنظمة الوطنية للشفافية تعلن تدشين الحملة الوطنية لمكافحة الفساد الإداري

  قبل لحظات اعلنت المنظمة الوطنية للشفافية والإصل..