“الشرعية” تقر بفشل جبهتها الإعلامية في مواجهة الإنقلاب الحوثي

  (عدن السبق)سبأ:

دعا وزير الإعلام معمر الارياني إلى تعزيز جهود وسائل الاعلام المساندة للشرعية، بما فيها وسائل الاعلام الحزبية والمستقلة، وتوحيد الخطاب الإعلامي في معركة الوطن ضد مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من ايران.

 

 

وأكد الوزير خلال ترأس اجتماعا لقيادة وزارة الاعلام والمؤسسات الإعلامية، على أهمية الإعلام الهادف والمهني في توعية المجتمع بخطر الفكر الطائفي للمليشيا الانقلابية، معتبرا ان معركة الإعلام لا تقل أهمية عن المعركة العسكرية.

 

 

وأشار الارياني الى أن إصلاح الجبهة الإعلامية سيقود إلى إصلاح الجبهة السياسية، وباستطاعة العمل الاعلامي المسؤول والمنضبط المساهمة في توحيد الجهود لكل فئات المجتمع بما فيها الأحزاب السياسية، لتحقيق الأهداف الوطنية وأهمها دحر المليشيا الانقلابية وتحرير ما تبقى من المحافظات، وبما ينهي معاناة الشعب ويخلصه من ويلات الانقلاب المدعوم من ايران.

 

 

وشدد على ضرورة التنسيق والتشبيك والتعاون بين المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة والحزبية، لمواجهة المشاريع الطائفية التي تسببت في تقسيم النسيج الاجتماعي الذي يمثل خطر على حاضر ومستقبل اليمن.

 

 

وحث الوزير وسائل الإعلام والناشطين على استغلال المناسبات العالمية لفضح وتعرية المليشيات الحوثية، داعيا الجميع الى التفاعل مع الحملة التي تطلقها وزارة الاعلام بمناسبة اليوم العالمي للطفولة الذي يناسب اليوم الأربعاء ٢٠ نوفمبر، باعتبارها فرصة لابراز جرائم الحوثي بحق الطفولة في اليمن والتي ترقى الى جرائم حرب.

 

 

وكلف الوزير لجنة إعلامية من قيادات الوزارة والمؤسسات الإعلامية بإعداد سياسة اعلامية تساعد على توحيد الخطاب الاعلامي المساند للشرعية بقيادة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي في القنوات والمواقع وصفحات التواصل الاجتماعي.

 

 

وأكد الوزير على دور الأحزاب في توحيد الجبهة الاعلامية وضبط إيقاع وتفاعل الناشطين عبر الادوات والأطر الحزبية وبما يضمن سد الثغرات وتفويت الفرصة على المليشيات الحوثية التي تتمدد في خلافات القوى الوطنية.

شاهد أيضاً

تزويد محطات الكهرباء بالمشتقات النفطية بعدن

كشف مصدر في الكهرباء