إنعقاد الندوة العلمية الثانية للاحتفاء باليوم العالمي للاعتلال الرئوي الانسدادي المزمن

  عدن(عدن السبق)خاص:

أقامت كلية الطب و العلوم الصحية جامعة عدن و بالتعاون مع شركة بلاحدود الدولية للاستيراد و توكيلات الأدوية و المستلزمات الطبية اليوم الندوة العلمية الثانية للاعتلال الرئوي الانسدادي المزمن في قاعة ابن سيناء الصغرى بكلية الطب و العلوم الصحية في مديرية خورمكسر بالعاصمة المؤقتة عدن بمناسبة اليوم العالمي للإعتلال الرئوي الانسدادي المزمن و الذي يصادف الحادي والعشرين من نوفمبر من كل عام

 

 

و قد حضر حفل الافتتاح أ.د. سوسن باخبيرة عميد الكلية و أ.د. أحمد المنصوب نائب العميد للشؤون الأكاديمية و د هدى باسليم نائب عميد كلية الدراسات العليا لشؤون الكليات الصحية و أ. د محمد السعدي رئيس جمعية أطباء القلب عدن و رئيس قسم الباطنة في الكلية و الأستاذ الدكتور محمد عمر بحول استشاري أمراض الجهاز التنفسي و المشرف العلمي للندوة و د محمد وهبان مدير التسويق في شركة بلا حدود الدولية راعي الندوة و د. ثامر باطاهر المدير العلمي للشركة في عدن إضافة إلى حشد كبير من أساتذة كلية الطب و اختصاصي الأمراض الباطنية و اطباء الدراسات العليا و أطباء الامتياز في عدن

 

 

إفتتح الندوة أ.د محمد السعدي رئيس جمعية أطباء القلب عدن و ورئيس قسم الباطنة مرحبا برعاية الكلية و الجامعة لبرنامج التعليم الطبي المستمر إضافة إلى أهمية الاحتفاء باليوم العالمي للاعتلال الرئوي الانسدادي المزمن بما يعنيه من إجراءات مكافحة التدخين و المؤثرات الضارة على الجهاز التنفسي التي تسبب الالتهاب الرئوي و تثير أمراض الحساسية و الربو الشعبي

 

 

و أشاد أ.د محمد السعدي برعاية شركة بلا حدود لهذه الفعالية داعيا إياها لدعم تأهيل قاعة الدراسات العليا في كلية الطب و دعم برنامج الدراسات العليا و رسائل الدكتوراة

 

 

كما شملت الندوة محاور تشخيص و علاج و حماية المرضى من المرض و تداعياته وأختتمت الندوة بكلمة الدكتور محمد عمر بحول استشاري أمراض الجهاز التنفسي في كلية الطب و العلوم الصحية بعد ذلك فتح باب النقاش

 

 

وتم توزيع الشهادات للمشاركين ضمن برنامج التعليم الطبي المستمر لقسم الباطنة في كلية الطب و العلوم الصحية جامعة عدن

شاهد أيضاً

بالتنسيق مع الهيئة الشبابية للتنمية وحقوق الانسان بالضالع جمعية الشارقة التنموية الحقوقية تنفذ حملة توعوية بمخيم المهمشين بمريس

تحت شعار كلنا مسؤول كلنا جزء من الحل