في ظل صمت مريب من قبل السلطة.. وقفة إحتجاجية لمعلمي أبين للمطالبة بصرف مرتباتهم

أبين(عدن السبق)خاص:

نفذ صباح اليوم الإثنين عدد من المعلمين والموظفين العاملين في مكتب التربية والتعليم بعاصمة محافظة أبين زنجبار وقفةً إحتجاحية أمام مبنى المحافظة على خلفية التسويف والمماطلة في معالجة أمر صرف مرتب شهر أغسطس من العام الماضي 2018م والذي سطت عليه جماعة مسلحة مجهولة في العاصمة عدن والذي يخص ( 1500) معلم وموظف إداري ..

 

 

وطالب المحتجون الجهات المعنية بالعمل على حل هذه المشكلة التي أصبحت تقلق حياتهم وتسبب لهم الكثير من المشكلات التي تتعلق بأمور حياتهم المعيشية وتسديد ماعليهم من إلتزامات مالية ..

 

 

وقالوا في أحاديث خاصة للصحيفة أنهم يقفون للمرة ( 20 ) في وقفاتهم الإحتجاجية من أجل أن يلتفت إليهم المسؤولين في المحافظة وينظرون إلى مظلوميتهم ووضع حل لها لكنهم لم يجدوا أي تفاعل معهم من المسؤولين !!

 

 

وناشدوا المسؤولين في الدولة وعلى رأسهم فخامة رئيس الجمهورية المشير/ عبدربه منصور هادي ودولة رئيس الوزراء د/ معين عبد الملك سعيد ومعالي وزير التربية والتعليم د/ عبدالله لملس أن يضعوا حلاً لمشكلة راتبهم المنهوب !!

 

 

وأشاروا أن حالهم وصل إلى أقسى مداه من المعاناة التي أثَّرت في واقع حياتهم وأسرهم ..

 

 

إشارة :

إنها دعوة ينبغي أن تجد صداها لدى الدولة بوضع حد لحالة الإهمال واللامبالاه التي يمارسها المسؤولين في المحافظة والذين لايعطون أهمية لأحوال موظفيهم ومايقع عليهم من جور وظلم كبير يقسم ظهورهم ويؤرق حياتهم !!

 

 

الصحيفة حصلت على عدد من الوثائق والمذكرات التي توجه بمعالجة حل مشكلة هؤلاء المعلمين والمعلمات فور وقوع عملية السطو ولكن لم ترى هذه التوجيهات أي تجاوب أو تفاعل يُذكر خلال الأشهر الماضية حتى اليوم !!

 

 

*من نظير كندح

شاهد أيضاً

الكتيبة الثامنة في اللواء الثالث صاعقة ووحدات اللواء السابع تصد هجوم حوثي واسع نحو معسكر الجُب الاستراتيجي في الضالع

دارت مواجهات عنيفة على تخوم