“الجعدي” يترأس اجتماعاً لوقف البسط على الأراضي والممتلكات العامة بالعاصمة عدن

عدن(عدن السبق)خاص:

ترأس الأستاذ فضل الجعدي، مساعد الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الثلاثاء بالعاصمة عدن، اجتماعاً موسعاً، حضره الأستاذ لطفي شطارة، عضو هيئة رئاسة المجلس، وضم عدداً من مدراء المديريات وشخصيات قانونية وحقوقية وعسكرية ومهندسين في التخطيط العمراني.

 

 

وكُرّس الاجتماع لمناقشة قضايا البسط على الأراضي والاستيلاء على الممتلكات العامة والمساحات الخالية والمتنفسات.

 

 

ولفت الجعدي إلى أن الدعوة إلى هذا الاجتماع، جاءت من منطلق المسؤولية الوطنية الملقاة على عاتق الجميع في حماية عدن وممتلكاتها وآثارها ومنشاتها وأراضيها.

 

 

وبيّن الجعدي إن قضايا الأراضي، هي لغم موقوت للعاصمة عدن والقضية الجنوبية بشكل عام، ويظهر ذلك جلياً في الاعتداء على الآثار والمنشآت والمتحف ومراكز البحوث وغيرها.

 

 

ونوّه مساعد الأمين العام بأن الانفلات وغياب الدولة، قد شجع هوامير الفساد ليس على البسط وحسب، بل وتزوير الوثائق كما هو حاصل اليوم.

 

 

وشدد الجعدي على ضرورة إيجاد الحلول والمعالجات العملية للحد من هذه الظاهرة التي تسيئ إلى عدن ومدنيتها وحضارتها.

 

 

من جهتهم، طرح الحاضرون العديد من القضايا الخاصة بالاستيلاء على الممتلكات والبسط على الأراضي التي تمت مناقشتها من قبل جهات قانونية وحقوقية ومدنية .

 

 

وأكد الحاضرون على أهمية إيجاد أبسط المقومات المساعدة على إيقاف البسط والاستيلاء وإيجاد الحلول الكفيلة بإنهاء تلك الظاهرة.

 

 

وأجمع الحاضرون على أن ازدواجية الصرف من جهة واحدة، هو أحد أهم أسباب مشاكل الأراضي، بالإضافة إلى المتنفذين الذين يعملون على شراء الذمم والتحايل على الأحكام وغيرها.

 

 

وأقرّ الاجتماع عدداً من الحلول والمعالجات، من أبرزها إيجاد غرفة عمليات مشتركة بين الألوية الأمنية والمديريات كل بحسب قطاعه، مهمتها التنسيق المباشر لإيقاف أي عمليات بناء أو استحداثات سواء أكانت مبدئية أو قد تمت، مالم يتحصل المدعون بالملكية على أحكام قضائية، وكذا إيقاف صرف أي عقود أو وثائق خاصة بالأراضي ومحاسبة كل من زور أو تحايل على القانون.

 

شاهد أيضاً

عاجل: استهداف منزل قائد شرطة الممدارة بعدن

أفاد مصدر أمني