جبايات الحوثي تدفع بائعي اللحوم والمواشي في صنعاء لإضراب مفتوح

صنعاء(عدن السبق)متابعات خاصة:

شكا بائعو اللحوم والمواشي في محافظة صنعاء، الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي الانقلابية، من تعرضهم للابتزاز والتعسف من قبل الميليشيات.

 

 

وأعلنت النقابة العامة لبائعي اللحوم والمواشي، التصعيد وصولاً للإضراب المفتوح في صنعاء، بسبب ابتزاز جماعة الحوثي لبائعي اللحوم والمواشي عبر استحداث نقاط بمداخل المحافظة ومنعها من الدخول وفرض مبالغ مالية خارج إطار القانون بقوة السلاح.

 

 

وأمهلت النقابة في بيان أصدرته أمس الأربعاء، “جماعة الحوثي المسلحة ثلاثة أيام للإفراج عن ناقلات المواشي وإلا فسيتم إعلان إضراب مفتوح في جميع المسالخ ونقاط بيع اللحوم في صنعاء.

 

 

وقال البيان: قررنا القيام بإضراب مفتوح في صنعاء وذلك لما يحصل لنا من قبل أمين العاصمة (حمود عباد المعين من قبل جماعة الحوثي) والمسالخ من ابتزاز بائعي اللحوم والمواشي وذلك باستخدام نقاط بمداخل أمانة العاصمة التي تقوم بفرض مبالغ مالية خارج إطار القانون بقوة السلاح.

 

 

ولفتت النقابة العامة لبائعي اللحوم والمواشي إلى أنه “تم استحداث نقاط جديدة تقوم بفرض رسوم غير قانونية ومخالفة الفتوى القانونية الصادرة عن وزارة الإدارة المحلية المتضمنة أن الرسوم غير قانونية”.

 

 

وأكد البيان أنه في حالة عدم رفع النقاط المستحدثة وإلغاء الرسوم غير القانونية، فإن النقابة تقرر الإضراب المفتوح من يوم السبت بتاريخ 30-11-2019 حتى تحقيق مطالبها.

 

 

ومؤخراً، كثفت ميليشيا الحوثي في المحافظات الخاضعة لسيطرتها، من حملاتها الأمنية، على المحلات التجارية والمطاعم الشهيرة، وشركات الصيدلة، ومؤسسات الصرفات ومحلات بيع المجوهرات، في خطوة وصفها مراقبون بالسعي لتحصيل أموال جديدة خارج القانون لتمويل مقاتليها في الجبهات.

 

 

وتواجه المحلات التجارية ومؤسسات الصرافة وقطاع الاتصالات في مناطق سيطرة الحوثيين عملية ابتزاز ونهب ممنهج من قبل الجماعة التي تسيطر على صنعاء منذ انقلابها على السلطة الشرعية أواخر 2014.

شاهد أيضاً

تزويد محطات الكهرباء بالمشتقات النفطية بعدن

كشف مصدر في الكهرباء