بني ظنه بحضرموت يؤكدون على ضرورة التنسيق المشترك لإنجاح جهود الشرعية و التحالف في اعادة الاستقرار للوطن

  حضرموت(عدن السبق)خاص:

تداعت قبائل بني ظنه بحضرموت برئاسة بنو تميم يو الاربعاء، إلى اجتماع مقادمة وشيوخ بني ظنه المنعقد بمديرية رماه بصحراء حضرموت، تأكيداً على دورها في حفظ وتأمين المناطق الحدودية بالمثاوي الظنية بشكل خاص وحضرموت عامة والحفاظ على أمنها واستقرارها، بما يسهم في إحلال الأمن بالمنطقة والوطن عامة، بالتنسيق مع الحكومة الشرعية ودول التحالف العربي.

 

 

وخلال الاجتماع الذي ضم مقادمة وشيوخ القبائل الظنية، أكد المقدم عوض بن يماني التميمي القائم مقام مقدم قبيلة بنو تميم وطائلة بني ظنه المقدم قيس بن يماني التميمي، على الدور الذي تلعبه تلك القبائل في حفظ الأمن والاستقرار في مناطقهم المحاذية للشريط الحدودي مع المملكة العربية السعودية.

 

 

وشدد بن يماني على ضرورة توحيد الجهود والتنسيق المتواصل بين القبائل والتحالف والحكومة الشرعية في استتباب الأمن على الحدود الشرقية للبلاد، والتي تمثل مثاوي قبائل بني ظنه الجزء الأكبر منها، مؤكداً أن أي تنسيق يستثني القبائل الظنية صاحبة الأرض لن يحالفه النجاح حاضراً ومستقبلاً في الشريط الصحروي بشكل خاص.

 

 

من جانبه عبر الراضه بن الكظيم المنهالي عن شكره لهذا التحرك الايجابي المتناغم مع ما توليه الشرعية ودول التحالف من حرص واهتمام بمناطق صحراء محافظة حضرموت على جميع الأصعدة.

 

 

في ذات السياق أضاف الشيخ مانع بن راشد السماحي والشيخ عوض بن سعدالله العدلي على استعداد القبائل الظنية لرفد الشرعية ودول التحالف العربي بالكوادر من أبناء المنطقة في المجالات المتعددة، بما يضمن إحلال السلام والاستقرار والنماء بالمنطقة.

 

 

يشار إلى أن تجمع قبائل بني ظنه والذي يضم ثماني قبائل متعددة تشمل بني تميم وقبائل المناهيل والسماح والعدول وثعين والمعارة والشحابلة وآل حيدرة، قد اعلنوا في وقت مبكر تأييدهم شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي وعاصفة الحزم بقيادة المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة.

شاهد أيضاً

الكتيبة الثامنة في اللواء الثالث صاعقة ووحدات اللواء السابع تصد هجوم حوثي واسع نحو معسكر الجُب الاستراتيجي في الضالع

دارت مواجهات عنيفة على تخوم