مسيرة جماهيرية في “تعز” إحتفاءً بالعيد الـ 52 للإستقلال المجيد

  تعز(عدن السبق)خاص:

شهدت مدينة تعز مسيرة جماهيرية، اليوم السبت، احتفاءً بالذكرى الـ 52 للإستقلال الوطني المجيد  وطرد أخر جندي بريطاني من عدن.

 

 

وأكد المشاركون في المسيرة التي نظمها التحالف الوطني للقوى السياسية بتعز ، مساندتهم ودعمهم الكامل للحكومة الشرعية والجيش الوطني في استعادة الدولة ومؤسساتها، مطالبين الشرعية بدعم الجيش واستكمال تحرير المحافظة .

 

 

ورفع المشاركون لافتات وشعارات تؤكد على إعلاء المصلحة الوطنية والسير نحو اليمن الاتحادي وإستمرارِ معَركةِ التحريرِ حتى إسقاطَ الإنقلاب.

 

 

وقال البيان الذي صدر عن المسيرة “أن الـ30 من نوفمبر عام 1967م مثل نُقطةُ تحولٍ تأريخي في مفهومِ الهويةِ الوطنيةِ الجامعةِ لليمنيين، وبدايةٌ للإعتمادِ على الذات والسيادةِ الوطنيةِ التي ناضلت من أجلِها ثورةَ أكتوبر ، ليكونَ اليمنَ حُراً وكريماًً”.

 

 

وأكد البيان أن تعز كانت حاضرةً في كُلِ مُنعَطفٍ تأريخي وفي كُلِ المحطاتِ النضاليةِ كقاعدةٍ للثورة ومُنطلقٍ للثوار ، وكانَ لها حضورٌ وتضحياتٍ ودورٌ رياديٌ في كُلِ المحطاتِ النضاليةِ والثوريةِ في اليمن ، والتى تُوجتْ بإنجازِ وثيقةِ الحوارِ الوطني الشاملِ.

 

 

وشدد بيان أحزاب التحالف الوطني بتعز على وحدةِ قوى تعز  وأبنائِها لإنجازِ أهدافُ الثوراتُ اليمنية وفي مُقدمتِها ثورتي سبتمبرَ وأكتوبر المجيدتين ، والتمسُكِ بروحِ الـ30 من نوفمبر  والـ11 من فبراير ، وإحترامُ تعدُدِ الأراءِ وتعظيماً وإعلاءً لحُريةِ الرأيِ بأعتبارِها أسُسٌ تجمعُ قُوانا وتُوحدُ وجهتُنا في إطارِ الثوابتِ الوطنيةِ ، وسيبقى هدفُنا الإعلاءُ من شأنِ المصلحةِ العُلُيا للوطن .

 

 

وجددت تعهدها بدعم ومساندة السُلطةِ المحليةِ والجَيشُ الوطني والأجهزةِ الامنيةِ لتحقيقَ التحريرِ والبناء وترسيخُ الأمنِ والإستقرار وتطويرُ وتفعيلُ المُؤسساتِ الحكومية، مؤكدة أن تعزَ ألتي قدمتّ قوافِلَ الشُهداءِ لن تتوقفَ حتى إنجازُ التحرير كَبوابةٍ للتحريرِ الكاملِ للوطن وإستعادةُ الدولةِ وإعادةُ الإعتبارِ للثورةِ والجمهورية وروحُ سبتمبرِ وأكتوبرِ ونوفمبر .

 

 

كما أكد البيان على العَملِ معَ السلطةِ المحلية ومُؤسسَتي الجيشَ والأمن وكافةِ أجهزةِ الدولةِ لمُعَالجةِ كافةِ الإختلالاتِ والقصور فيها عَبرَ التعَاونِ والتكامُلِ وتطبيقُ ألقانونِ  والاستفادةُ من كٌلِ التجارُبِ والطاقات.

 

 

ولفت إلى أهميةِ إيجادِ آليةٍ لتوحيدُ الجُهدَ الإعلامي بما يخدُمُ ويُساهمُ في تحقيقِ أهدافُ المرحلةِ ويَنتصرُ لمشروعُ الدولةُ الإتحاديةُ في اليمن.

 

 

وفي ختام البيان ثمن التحالف الوطني للقوى السياسية بتعز مواقفَ دولُ التحالفُ العربي في دعَمِ اليمن بمعَركتِه المصيريةِ لإسقاطَ الإنقلاب وإستعادةَ الشرعية.

شاهد أيضاً

تزويد محطات الكهرباء بالمشتقات النفطية بعدن

كشف مصدر في الكهرباء