رئيس الوزراء يقطع الطريق أمام صانعي الأزمات ويوجه بكسر احتكار سوق المشتقات

  عدن(عدن السبق)خاص:

تفاقمت ازمة الكهرباء تحديداً بعد “اتفاق الرياض” في العاصمة عدن والمحافظات المحررة نتيجةً لشحة الوقود الخاص بمحطات التوليد الكهربائية, في ظل بقاء واستمرار هيمنة وإحتكار التاجر الموالي لحزب التجمع اليمني للإصلاح “احمد العيسي” على سوق المشتقات النفطية.

 

 

مراقبون وصفوا تلك الأزمات المتتالية التي تضرب المحافظات المحررة منذ اكثر من عامين بالمفتعلة لها ابعادا سياسية.

 

 

وتشير ازمة وقود الكهرباء الخانقة التي تشهدها العاصمة عدن، وباقي المحافظات الواقعة تحت سيطرة الحكومة الشرعية، إلى أن اطراف سياسية قد لجأت إلى إستخدام “سلاح الخدمات”، لإفشال “إتفاق الرياض” الذي رعته المملكة العربية السعودية بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي.

 

 

واتهم سياسيون حزب “الإصلاح” بإفتعال تلك الأزمات (الخدمية – الأمنية)، وذلك بدلالة الحملات التحريضية التي تمارسها وسائل إعلامية يمولها الحزب نفسه.

 

 

من جهته، وجه رئيس الحكومة د. معين عبد الملك، اليوم الأحد، بسرعة تحرير سوق المشتقات من الإحتكار.

حيث ترأس رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، اليوم في العاصمة المؤقتة عدن، اجتماعا لمناقشة كسر احتكار المشتقات النفطية وتوفير الاحتياجات الكافية منها للمواطنين ومحطات الكهرباء.

 

 

وأقر الاجتماع، بحضور وزيري المالية سالم بن بريك والكهرباء والطاقة محمد العناني، ومديرة شركة النفط في عدن انتصار العراشة، تشكيل لجان من الجهات ذات العلاقة للرقابة على المناقصات وإتاحة الفرصة لجميع التجار، بما يؤدي إلى إنهاء الاحتكار القائم والتلاعب بأسعار الوقود وافتعال الأزمات التي يعاني منها المواطنين.

 

 

واستعرض الاجتماع عدد من العروض المتاحة لشراء النفط، والبدائل العاجلة المتاحة لتوفير الوقود لمحطات الكهرباء، بما من شانه تخفيف حدة الانقطاعات في خدمة الكهرباء، وضخ المشتقات النفطية إلى المحطات للبيع للمواطنين بأسعار معقولة.

 

 

وأكد رئيس الوزراء، في الاجتماع على الدور التكاملي على المستويين المركزي والمحلي لإيجاد المعالجات الضرورية لحل أزمة المشتقات النفطية.. مشددا على ضرورة التعامل بمسؤولية وبجهد استثنائي لتجاوز التحديات والعوامل القائمة، لضمان توفير المشتقات النفطية للمواطنين، ومحطات الكهرباء، والحرص على عدم تكرار حدوث أي اختناقات تموينية في هذا الجانب.

 

 

وأشار رئيس الوزراء إلى أن أولويات الحكومة، وبموجب توجيهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، هي تحسين الخدمات وتطبيع الأوضاع، وهو ما يستدعي العمل بصورة تكاملية لتحقيق ذلك.

شاهد أيضاً

“منصور صالح” يكشف كواليس حوار “جدة”.. ويؤكد بأن الأوضاع في الجنوب لن تكون كما كانت قبل الحوار

  قال منصور صالح، نائب رئيس الدائرة الإعلامية في المج..