7:45 صباحًا الإثنين ,26 أكتوبر 2020

اجتماع برئاسة “باصهيب” يناقش ترتيبات عودة عمل المنظمات الدولية في الضالع

عدن(عدن السبق)خاص:

ناقش اجتماع موسع عُقد في العاصمة المؤقتة عدن، اليوم، برئاسة نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور نزار باصهيب، الترتيبات اللازمة لعودة عمل المنظمات الدولية العاملة في المجالات التنموية والإنسانية والإغاثية في محافظة الضالع، عقب تعرض بعض مقار المنظمات لاعتداءات من قِبل عناصر خارجة عن النظام والقانون في الضالع.

 

وتطرق الاجتماع الذي ضم الوكيل المساعد لوزارة التخطيط لقطاع التعاون الدولي منصور زيد، ووكيل أول محافظة الضالع نبيل العفيف، ومدير عام إدارة المنظمات الإقليمية والدولية بوزارة التخطيط أحمد الجاوي، ومدير عام إدارة المنظمات الغير حكومية بالوزارة زهير حامد وعدد من ممثلي المنظمات الدولية، إلى الإجراءات المتخذة من جانب الجهات الحكومية والسلطة المحلية والأجهزة الأمنية في الضالع بشأن ملاحقة العناصر التي تقف خلف تلك الاعتداءات، وتأمين مقار المنظمات وتوفير الحماية الأمنية للطواقم العاملة فيها للمساهمة في أداء مهامها وتنفيذ برامجها ومشاريعها المختلفة بكل سهولة ويسر لضمان نجاحها وخدمة المجتمع.

 

وجدد الاجتماع، التأكيد على حرص الحكومة اليمنية بالتنسيق مع المؤسستين الأمنية والعسكرية على تنفيذ توجيهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية بشأن التعامل الإيجابي مع المنظمات وتقديم كافة التسهيلات القانونية لها، كونها تبذل جهوداً مساندة لجهود الحكومة بهدف التخفيف من معاناة المجتمع وتوفير متطلباته واحتياجاته الخدمية والإغاثية في ظل ظروف الحرب التي تعيشها البلاد جرّاء انقلاب ميليشيا جماعة الحوثي الإيرانية على الشرعية.

 

كما جرى الاستماع إلى عدد من المقترحات والملاحظات التي من شأنها المساهمة في توفير الأجواء المناسبة والحماية الأمنية اللازمة للمنظمات ومنع تعرض مقارها لمثل هذه الاعتداءات التخريبية المرفوضة على المستويين الرسمي والشعبي والتي لا تمت بأي صلة لأبناء الضالع وعموم محافظات الجمهورية الشرفاء الداعمين للتنمية والأمن والأمان والاستقرار.

 

وفي سياق منفصل، وقع نائب وزير التخطيط الدكتور نزار باصهيب، اليوم، الاتفاقية الأساسية مع منظمة المركز السويدي الدولي للتأهيل ممثلة بمديرة المنظمة في اليمن هديل السقاف، وتقضي الاتفاقية بفتح مقر للمنظمة في العاصمة المؤقتة عدن، والبدء بممارسة أنشطتها وتنفيذ برامجها ومشاريعها بمجالات التدريب المهني والتعليمي، والتنمية الاجتماعية والاقتصادية وبناء قدرات الشباب.

شاهد أيضاً

انتقالي التواهي يستعرض سير العملية التعليمية

استعرضت الهيئة