7:32 صباحًا الإثنين ,26 أكتوبر 2020

“البحسني” يفتتح المعرض السنوي السابع عشر للوسائل التعليمية لمدارس البنين بساحل حضرموت

المكلا(عدن السبق)خاص:

افتتح محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني ومعه وكيل وزارة التربية والتعليم مدير عام مكتب وزارة التربية والتعليم بساحل حضرموت الاستاذ جمال سالم عبدون صباح اليوم المعرض السنوي السابع عشر للوسائل التعليمية لمدارس البنين بساحل حضرموت بروضة 22 مايو بحي المساكن غربي مدينة المكلا.

 

وطاف محافظ حضرموت ووكيل التربية بأقسام المعرض الذي يضم سبعة أجنحة موزعة على “جناح الوسائل التعليمية وجناح التجارب العلمية وجناح الحاسوب و جناح الفنون التشكيلية والخط العربي وجناح المجلات الحائطية وجناح فن التصوير الفوتوغرافي وجناح الابتكارات، متعرفين من الطلاب المشاركين في المعرض على الوسائل التعليمية التي قاموا بإنتاجها من خامات البيئة والسوق المحلية.

 

وأشاد محافظ حضرموت عقب جولته بمستوى التنظيم والترتيب للمعرض وتميز المشاركات من قبل كافة المدارس، موجها بتكثيف الاهتمام من قبل إدارة التربية والإدارات المدرسية ومساعدة الطلاب على المشاركة بفاعلية في إنتاج الوسائل التعليمية وتنفيذ التجارب العلمية لما لها من أهمية كبرى في توسيع مدارك الطلاب زيادة مهاراتهم العلمية.

 

وتقدم المحافظ البحسني بالشكر والتقدير لقيادة التربية والتعليم بالمحافظة على اهتمامها المتزايد بالمنظومة التربوية والتعليمية وجهودها المتميزة في الارتقاء بالقطاع التربوي والتعليمي وتنفيذها للأنشطة والبرامج والخطط المتنوعة والتي ستكون لها انعكاسات إيجابية على مستويات الطلاب ومستقبلهم الواعد.

 

من جانبه أوضح وكيل وزارة التربية والتعليم مدير عام مكتب التربية بساحل حضرموت الأستاذ جمال عبدون بأن عدد الوسائل التعليمية المشاركة في المعرض السابع عشر بلغت 1300 وسيلة قدمها 1300 طالب من 150 مدرسة من مدارس مديريات ساحل حضرموت بما فيها المجمعات التعليمية والمسائية ومدارس الصم والبكم بالمحافظة.

 

واشار الاستاذ عبدون إلى أن المعرض يهدف إلى رفع الكفاءات وتنمية المهارات الفنية لدى المعلمين والمتعلمين من حيث استخدام الوسائل التعليمية والتقنيات التربوية وكيفية إنتاجها وتوظيفها من أجل رفع المستوى التعليمي والعلمي لدى الطلاب والذي يتم عبره، اكتشاف وتنمية المواهب والقدرات والمهارات لدى المعلمين والمتعلمين من ذوي القدرات والمهارة الفنية على الابتكار وتصميم وإنتاج الوسائل التعليمية البديلة ومن خامات البيئة والسوق المحلية، ومساعدة المعلمين وتشجيعهم على إظهار قدراتهم وإمكانياتهم من خلال عرضها لجميع مدارس المحافظة، وخلق روح التنافس بين المدارس والمعلمين في مختلف مدارس المديريات، وتشجيع المعلمين على إنتاج الوسيلة التعليمية الأمر الذي يؤدي لرفع مستوى العملية التعليمية على أرض الواقع.

 

رافقهم خلال الافتتاح والجولة بأجنحة المعرض وكيل حضرموت لشؤون الشباب الاستاذ فهمي باضاوي ومدير عام مديرية مدينة المكلا المهندس عوض بن هامل وعدد من القيادات التربوية ومدراء المدارس والمعلمين وجمع من المواطنين.

شاهد أيضاً

أنتقالي المكلا يشكل لجنة تحضيرية للأحتفال ب30 نوفمبر

التقى نائب رئيس